رئيس "أولاد عزوز" ينفي التوصل باستقالة جماعية

رئيس "أولاد عزوز" ينفي التوصل باستقالة جماعية

نفى رئيس المجلس الجماعي لأولاد عزوز، ضواحي الدار البيضاء، وضع أعضاء المجلس استقالة جماعية على مكتب عامل إقليم النواصر، موردا أنه لم يتوصل بالاستقالات كما ينص عليه الفصل 60 من القانون التنظيمي 113/14، "وما تم وضعه ليس سوى إخبار".

وشدد الرئيس ذاته، في بيان توضيحي توصلت به هسبريس، ردا على مقال بعنوان "صرف "هبة ملكية" يقسم منتخبين بمنطقة النواصر"، على أن الأعضاء الموقعين على الوثيقة لم يتطرقوا أساسا لأي هبة، وزاد: "كل ما في الأمر أنها اتفاقية تم توقيعها أمام الملك محمد السادس".

وبخصوص مشكل الصفقات العمومية، قال رئيس المجلس: "لم تسبق لنا مناقشته ولا حتى الإشارة إليه، ما يؤكد أن بعض الموقعين استغلوا هذه الوثيقة لحصد مكاسب سياسية ضيقة وضرب مصداقية شخصيات أخرى"، مؤكدا رفضه "استغلال هذه القضية من أجل خلق الفوضى بالجماعة لكسب استفادة سياسية ضيقة".