منطقة أمنية بمراكش تعرض حصيلة شهر ماي

منطقة أمنية بمراكش تعرض حصيلة شهر ماي

تمكنت مصالح المنطقة الأمنية بسيدي يوسف بن علي خلال شهر ماي المنصرم من توقيف 45 شخصاً من أجل حيازة وترويج أو استهلاك المخدرات، و15 متورطا في السرقة الموصوفة، و10 أشخاص من أجل قضايا الضرب والجرح والعنف، حسب بلاغ توصلت به هسبريس من ولاية أمن مراكش.

وأوردت الوثيقة أن مصالح الأمن بالمنطقة نفسها أوقفت شخصين من أجل هتك العرض باستعمال العنف، وستة آخرين يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني من أجل جنايات وجنح مختلفة.

وخلال الفترة نفسها، تمكنت مصالح الشرطة القضائية من توقيف 15 شخصاً مبحوثاً عنهم على الصعيد الوطني، وتقديم 205 أشخاص أمام العدالة من أجل ضلوعهم في جنايات وجنح مختلفة، وحجز 39 قرصا مهلوسا، بالإضافة إلى حوالي 3 كيلوغرامات ونصف من مخدر "الكيف" الممزوج بالتبغ المهرب، و300 غرام من مخدر الشيرا و400 غرام من مخدر "المعجون" الممزوج بزيت "الكيف".

يذكر أن العمل سيستمر وفق التوجه نفسه، في احترام تام للقانون، لمحاصرة الجريمة بجميع أصنافها وتضييق الخناق على مرتكبيها، حتى تنعم ساكنة المدينة بالأمن والأمان المنشود، حسب البلاغ.