عامل تنغير يتدخل لإيقاف ضياع الماء الشروب بالنيف

عامل تنغير يتدخل لإيقاف ضياع الماء الشروب بالنيف

تدخلت السلطات الإقليمية بتنغير في موضوع ضياع مئات الأمتار المكعبة من الماء الصالح للشرب وسط الحقول الفلاحية، التي تتدفق من إحدى القنوات منذ شهور بدوار خطارة جماعة النيف، حيث جرى إصلاح ثلاثة مواقع.

مصدر مسؤول أورد أن عامل إقليم تنغير أعطى، بمجرد اطلاعه على مقال نشر بهسبريس حول الموضوع، تعليمات إلى السلطة المحلية ومسؤولي المكتب الوطني للماء من أجل الإسراع في إصلاح تلك القنوات التي تتدفق منها المياه منذ شهور، مشيرا إلى أن المسؤول الإقليمي طلب من الجهة المعنية إصلاح المشكل في أقل من 24 ساعة.

المصدر ذاته أكد أن مسؤولي المكتب الوطني للماء بالنيف تمكنوا، بتنسيق مع السلطة المحلية، من إصلاح تلك الأعطاب التي سببت في ضياع المياه الصالحة للشرب، موضحا أن العامل طلب من المسؤولين ضرورة الاهتمام والعناية بالماء الصالح للشرب وعدم قبول ضياعه، خصوصا أن منطقة النيف مقبلة على صيف حار.

صالح أيت إبراهيم، واحد من السكان المجاورين لمكان تسرب المياه الصالحة للشرب، أكد أن "المسؤولين، الذين لم يعيروا أي اهتمام لشكايات المواطنين وصرخاتهم بخصوص هذا الموضوع، يهرولون من أجل تغطية فضيحتهم وإصلاح العطب بعد أن سمعوا ما لا يرضيهم من عامل الإقليم"، وفق تعبيره، مشيرا إلى أن "الأمور عادت إلى طبيعتها، وتم إصلاح جميع المواقع التي كانت تتدفق منها المياه".