"خزانة النخيل" تعزز المؤسسات الثقافية في مراكش

"خزانة النخيل" تعزز المؤسسات الثقافية في مراكش

افتتح، يوم أمس السبت، المشروع النموذجي لخزانة القرب بمقاطعة النخيل بمراكش، بحضور والي جهة مراكش آسفي، والمدير الجهوي للثقافة، وعمدة مدينة مراكش، ورئيس مجلس مقاطعة النخيل، ومنتخبين وعدد من الفاعلين الثقافيين، وفعاليات من المجتمع المدني.

وتتكون هذه الخزانة من تجهيزات حديثة، وتضم قاعة للمطالعة لفائدة الكبار تحتوي على 7200 كتاب من مختلف التخصصات العلمية والفكرية، وقاعة لفائدة الأطفال ما بين 10 و14 سنة، تضم ما يناهز 6200 مُؤلف، وقاعة ثانية لفائدة الأطفال ما بين 5 و8 سنوات. وهي تسعى إلى توسيع قاعدة الاستفادة من نقط القراءة، بما يساهم في إشاعة ثقافة الكتاب والارتقاء بالجوانب الفكرية والإبداعية لعموم الباحثين والمهتمين.

ويأتي هذا المشروع كثمرة لاتفاقية شراكة بين وزارة الثقافة والاتصال - قطاع الثقافة- والمجلس الجماعي لمراكش والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، اضطلعت من خلالها وزارة الثقافة بخدمات التجهيز بغلاف مالي يصل إلى مليون درهم.

يذكر أن وزارة الثقافة والاتصال كانت وراء إحداث 14 خزانة حديثة بجهة مراكش آسفي، مجهزة بأحدث التقنيات والوسائط، بالإضافة إلى نقط للقراءة تستجيب للمعايير التقنية والمعرفية الحديثة.