محتجون يعتصمون بمديرية التربية في خريبكة

محتجون يعتصمون بمديرية التربية في خريبكة

جسّد عدد من رجال ونساء التعليم بمدينة خريبكة، زوال اليوم، اعتصاما بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بخريبكة، وامتد من الساعة الواحدة ظهرا إلى الثالثة زوالا.

وردد المحتجون شعارات ضد السياسة الحكومة عموما ووزارة التربية الوطنية بشكل خاص، مشيرين إلى أنهما "يحطان من كرامة الشغيلة ويضربان قدرتها الشرائية، من خلال الإجهاز على المكتسبات والاقتطاع من رواتب المضربين".

وجاء الاحتجاج المذكور استجابة لمضامين بيان أصدره التنسيق الخماسي بإقليم خريبكة المشكل من النقابة الوطنية للتعليم (CDT)، والجامعة الحرة للتعليم (UGTM)، والنقابة الوطنية للتعليم (FDT)، والجامعة الوطنية للتعليم (UMT)، والجامعة الوطنية للتعليم (FNE).

وورد ضمن مطالب المحتجين "دعوة الحكومة إلى سحب تشريعاتها التراجعية التي تعمل على تفكيك الوظيفة العمومية وتسليع التعليم وضرب ما تبقى من مجانية"، و"دعوة الحكومة والوزارة إلى مراجعة تعاملها مع قطاع التربية الوطنية"، و"التنديد بالاقتطاعات غير المشروعة التي تطال أجور المضربين عن العمل".

وأعلنت النقابات المذكورة "تضامنها اللامشروط مع الأساتذة والأستاذات ضحايا القمع الطبقي بمختلف الجهات والمدن"، و"تأكيدها على الوحدة النضالية الميدانية لجميع الفئات التعليمية ضحايا السياسات اللاوطنية واللاشعبية واللاديمقراطية واللااجتماعية".