"اتفاق" يعلّق إضراب عمال النظافة بسيدي سليمان

"اتفاق" يعلّق إضراب عمال النظافة بسيدي سليمان

أعلن المكتب النقابي لعمال شركة النظافة بسيدي سليمان، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، عن تعليق الإضراب الذي كان مقررا خوضه يوم الأربعاء 24 أبريل، مصحوبا بوقفة احتجاجية في اليوم نفسه أمام عمالة الإقليم.

وعقب اجتماع بمقر باشوية المدينة بين كل من رئيس مجموعة الجماعات الترابية بني احسن للبيئة، ورئيس المجلس الجماعي، والمدير التجاري لشركة "كازا تيكنيك"، والمكتب النقابي لعمال النظافة، تم التوصل إلى اتفاق أنهى مسلسل "الاحتقان" في صفوف العمال.

مراد صيكاكي، نائب الكاتب العام لنقابات الاتحاد المغربي للشغل، قال في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية إن "تعليق هذا الإضراب جاء بعد الاتفاق على إدراج جميع المطالب الاجتماعية للعمال في دفتر التحملات الجديد بعد فوز شركة كازا تكنيك بصفقة تدبير قطاع النظافة بالمدينة".

وأضاف المتحدث ذاته أن "هذه المطالب كانت موضوع اجتماع جرى قبل نحو شهر من الآن بين مجموعة جماعات بني احسن للبيئة ومسؤولي شركة النظافة، أسفر على الالتزام بتوقيع اتفاقية تتضمن الشق الاجتماعي ومطالب العمال، لكن تأخرهم في توقيع هذه الاتفاقية، وتدخل مجموعة الجماعات في تسيير شؤون الشركة أثر على وضعية العمال".

وأشار إلى أن "العلاقة الشغلية يجب أن تتم مباشرة مع الشركة وليس مع أي طرف آخر، وهو ما تم الاتفاق عليه"، على حد قوله.

وأكد المسؤول النقابي أن "جدولة اجتماعات سطرت مع الشركة ابتداء من منتصف الشهر القادم وحتى يونيو المقبل، لصياغة جميع البنود وتوقيع الاتفاقية التي ستتضمن الشق الاجتماعي للعمال، والتي ستكون الأولى من نوعها في الإقليم".