تتويج أفكار "تلاميذ مقاولين" في الاقتصاد والبيئة

تتويج أفكار "تلاميذ مقاولين" في الاقتصاد والبيئة

تَوَّجَت مدينة تطوان مجموعة من التلاميذ المقاوِلين الذين ساهموا بأفكارهم في مشاريع تُعنى بما هو اجتماعي واقتصادي وبيئي في المملكة.

وتُوِّجَت الأعمال الفائزة بدار الثقافة في مدينة تطوان، بعد مشاركة أحد عشر فريقاً مثّلوا مختلف الثانويات التأهيلية في جهة طنجة تطوان الحسيمة ضمن نشاط بشعار "الشباب رهان المستقبل"، نظمته جمعية فضاء المواطنة للتنمية البشرية، بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة - تطوان – الحسيمة.

وظفر بالمرتبة الأولى التلميذان أيوب الداودية وياسر ريان والتلميذة زينب ورياغلي عن مشروعهم الذي سمَّوْه "Civilations Power"، وهو جهاز لتوليد الطاقة يرافِق الأطفال عند مزاولتهم أنشِطَتَهم، ويستطيع توليد الطاقة وتتبع حركتهم وصحتهم.

وفاز مشروع "Majla-e" بالمرتبة الثانية في المسابقة، وهو قافلة إنسانية تقصد إيواء المشرّدين عن طريق جمع التبرّعات وبيع بعض المنتجات.

وكانت المرتبة الثالثة من نصيب مشروع "إنقاذ أطفال التوحد"؛ وهو مشروع اجتماعي يمكّن الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد من كل المستلزمات التي يحتاجونها عن طريق بيع بعض الأقمصة ومزاولة بعض المهن، من أجل جمع ما يكفي من المال حتى يمكن تتبع حالاتهم ومساعدتهم.

وسبق أن استفاد التلاميذ، الذين تم انتقاؤهم للتباري في المرحلة النهائية، من دورات تكوينية في مجال المقاولة أطّرها مجموعة من الخبراء؛ وهو "ما ساعد التلاميذ على صياغة إستراتيجية محكمة من أجل تقديم مشاريعهم"، حَسَبَ البيان النهائي للمسابقة.

تجدر الإشارة إلى أن الجمعية، التي تضم شباباً من مدارس وجامعات ومعاهد عليا داخل المغرب وخارجه، نظمت أمسيات للتوجيه استفاد منها أزيد من ألف وخمسمائة تلميذ في جهة طنجة - تطوان - الحسيمة، وقوافل إنسانية توجّهت إلى المناطق التي تعاني مشاكل اجتماعية واقتصادية في الجهة.