قافلة طبية تحط الرحال بين إقليميْ تنغير وميدلت

قافلة طبية تحط الرحال بين إقليميْ تنغير وميدلت

نظمت مندوبية وزارة الصحة بإقليم تنغير، الخميس، قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة ساكنة دواوير جماعة أسول الواقعة بين إقليمي تنغير وميدلت، تضمنت إجراء كشوفات وتقديم خدمات طبية مجانا.

واستفاد من خدمات هذه القافلة الطبية، التي أشرف عليها أطباء في الطب العام وأخصائيون في أمراض العيون والأسنان والنساء والتوليد، أزيد من 1254 شخصا، وزعت عليهم أدوية متنوعة بالمجان.

وفي هذا الإطار قالت نادية بوهلال، المندوبة الإقليمية بالنيابة، إن هذه القوافل الطبية متعددة التخصصات تدخل في إطار تنفيذ التعليمات الملكية الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة لساكنة المناطق المعزولة بالوسط القروي، والمتضررة من موجات البرد، ومن أجل تقريب الخدمات الصحية من سكان هذه المناطق في إطار "عملية رعاية".

وأوضحت المسؤولة ذاتها أن عددا من النساء والرجال والأطفال والشيوخ بجماعة أسول استفادوا من عدة خدمات صحية، كالاستشارات الطبية العامة والمتخصصة، وفحوصات في طب النساء والتوليد والأطفال، والطب الباطني، وأمراض القلب والشرايين، والأذن والأنف والحنجرة، وطب العيون والأمراض الجلدية. كما قدمت القافلة خدمات التشخيص بالأشعة والتحاليل الطبية، والعلاجات المتعلقة بصحة الفم والأسنان.

يذكر أن حسن الزيتوني، عامل إقليم تنغير، ورئيس المجلس العلمي المحلي، وعددا من المسؤولين الأمنيين والمنتخبين، قاموا بزيارة تفقدية إلى هذه القافلة الطبية، وقدمت لهم شروح حول التخصصات المتوفرة فيها.