محل لغسل السيارات يقلق راحة ساكنة في تطوان

محل لغسل السيارات يقلق راحة ساكنة في تطوان

يشْتكي عدد من المواطنين بمدينة تطوان من مشروع لغسل السيارات، معتبرينَ أنَّ "المحل بدأ ينغص عليهم حياتهم الهادئة في الحي".

ووفقاً لشكاية وقعها سكان إقامة الفرح في شارع طهران، تتوفر جريدة هسبريس الإلكترونية على نسخة منها، فإن المشروع الذي يقام على بعد أمتار من ثانوية الإمام الغزالي التأهيلية سيلحق ضررا كبيرا براحتهم.

ويخشى سكان الإقامة أن "يؤدي افتتاح المشروع إلى ضجيج في الحي من جراء عملية التنظيف بالخراطيم، فضلا عن اصطفاف السيارات في الشارع وسيلان مياه التنظيف".

وعلى الرغم من اعتراض السكان لدى السلطات التي حضرت إلى عين المكان، واصل صاحب المشروع تجهيز المحل وقام بقطع شجرة في المدخل، بحسب المصدر ذاته.

ويطالب السكان بوقف المشروع، منبهين إلى أن "المحل سيكون وبالا على السكان، لا سيما كبار السن والأطفال الذين يحتاجون إلى مرافق ومتنفسات عوض محلات لا تتناسب مع الأماكن السكنية"، بتعبير الشكاية.