الصحة تعلن شغور 44 منصبا بالمندوبيات الإقليمية

الصحة تعلن شغور 44 منصبا بالمندوبيات الإقليمية

أعلنت وزارة الصحة عن شغور العشرات من مناصب مندوبي وزارة الصحة بعمالات وأقاليم المملكة، وفتح باب الترشح رسميا لتعويضهم.

وأعلنت وزارة الصحة عن فتح باب الترشح لـ 44 منصبا شاغرا، تهم المندوبيات التالية: عمالة مقاطعات الحي الحسني، سيدي البرنوصي، المحمدية، سطات، الجديدة، سيدي بنور، مكناس، مديونة، تازة، إفران، بولمان، مولاي يعقوب، الرباط، سلا، الصخيرات تمارة وسيدي سليمان.

كما شمل إعلان شغور المناصب ذاتها منصب سيدي قاسم، تارودانت، طنجة أصيلة، المضيق الفنيدق، شفشاون، الحسيمة، شيشاوة، اليوسفية، قلعة السراغنة، الصويرة، الرحامنة، الدريوش، بركان، تاوريرت، تنغير، ورزازات، العيون، بوجدور، السمارة، طرفاية، كلميم، أسا الزاك، سيدي إفني، طنطان، أوسرد، أزيلال، الفقيه بم صالح وخريبكة.

وحددت وزارة الصحة شروط الترشح لشغل منصب المندوب الإقليمي، بالنسبة إلى الموظفين الرسميين والأعوان المتعاقدين العاملين بوزارة الصحة، أن "يكونوا مرتبين، على الأقل في درجة متصرف من الدرجة الثانية أو في إطار مهندس دولة، أو في إحدى الدرجات ذات الترتيب الاستدلالي المماثل"، أو "أن يكونوا حاصلين، على الأقل، على شهادة أو دبلوم يسمح بولوج درجة متصرف من الدرجة الثالثة أو درجة مماثلة"، أو "أن يتوفروا، على الأقل، على أربع سنوات من الخدمة بصفة مرسم أو خمس سنوات بالنسبة إلى الأعوان المتعاقدين.

وأوضحت الوزارة الوصية على قطاع الصحة أن الترشح لشغل منصب مندوب وزارة الصحة يسمح أيضا للموظفين المرسمين والأعوان المتعاقدين بوزارة الصحة والمزاولين، في تاريخ الإعلان عن شغور المناصب المعنية (مهام رئيس قسم)، بتقديم طلبات ترشحهم للمهام ذاتها.

وحسب مصادر من وزارة الصحة، فإن الإعلان عن شغور هذه المناصب يعتبر الأكبر من نوعه في قطاع الصحة، إذ لم يسبق أن تم إنهاء مهام 44 مندوبا إقليميا دفعة واحدة، وهو ما اعتبر عملية تجديد كبرى في قطاع يواجه انتقادات مستمرة بسبب الاختلالات الكبيرة التي توجد به.