حرائق الغابات تقود طلبة مهندسين إلى إيزارن

حرائق الغابات تقود طلبة مهندسين إلى إيزارن

استفاد طلبة المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين من خرجة دراسية وعلمية إلى غابة إيزارن، التابعة للمديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بوزان، حول حرائق الغابات، أطرها أساتذة المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين بسلا، ومحمد عاطفي، المدير الإقليمي بالنيابة للمياه والغابات ومحاربة التصحر بوزان، وأطر ومهندسو المديرية الإقليمية ذاتها.

النشاط التطبيقي عرف تقديم معلومات بخصوص الثروة الغابوية لإيزارن، باعتبارها من أكبر الغابات على مستوى شمال إفريقيا، إلى جانب التطرق إلى المشاكل والمعيقات التي تواجه الغطاء الغابوي، سواء على مستوى التدبير غير المعقلن أو الحرائق التي تهددها بين الفينة والأخرى.

وقدمت خلال الدرس التطبيقي شروحات ومعلومات من طرف أساتذة المدرسة سالفة الذكر، تمحورت حول حرائق الغابات وكيفية تجنبها، من قبيل ضرورة تحسيس السكان المجاورين للغابة بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم تجاه الثروة الغابوية الثمينة، والتصدي لكل مكروه قد يضر بها.

كما ألقى مهندسو المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بوزان دروسا حول مستويات التدخلات التي تقوم بها المديرية، بشراكة مع مختلف الشركاء، قبل وبعد اندلاع الحريق، من قبيل صيانة نقط الماء وفتح وصيانة المسالك الغابوية، بالإضافة إلى بناء أبراج وفتح وصيانة مصدات الحرائق وغيرها من التدابير الاحترازية الرامية إلى الحفاظ على موارد الغابة.