مركّب جراحي يُعزز الخدمات الصحية في إنزكان

مركّب جراحي يُعزز الخدمات الصحية في إنزكان

أشرف وزير الصحة، أنس الدكالي، الجمعة، على تدشين المركب الجراحي بالمركز الاستشفائي الإقليمي بإنزكان آيت ملول، والذي يأتي في إطار تعزيز العرض الصحي بجهة سوس ماسة، وتحسين الخدمات الصحية المقدمة لفائدة ساكنة عمالة إنزكان أيت ملول.

المركب الجراحي بمستشفى إنزكان جرى إخراجه إلى حيّز الوجود من طرف وزارة الصحة بشراكة مع كل من عمالة إنزكان آيت ملول، والجماعة الترابية لإنزكان، والجماعة الترابية الدشيرة الجهادية، بالإضافة إلى الجماعة الترابية آيت ملول. ووصلت التكلفة المالية الإجمالية للمشروع إلى 14501643.93 درهما.

ويتوفر المركب الجراحي على أربع قاعات للعمليات الجراحية، مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية والتقنية، بالإضافة إلى قاعة مجهزة للاستيقاظ، وقاعتين للاستراحة والاستبدال، ومجال للتعقيم مجهز، وصيدلية وثلاثة مكاتب.

ويهدف المرفق الصحي، الذي تم تدشينه اليوم، إلى تعزيز العرض الصحي بعمالة إنزكان آيت ملول؛ فضلا عن تحسين جودة الخدمات المقدمة للساكنة بمصلحة الجراحة، بالإضافة إلى تحسين ظروف عمل الشغيلة الصحية بهذه المصلحة.

وكان وزير الصحة مرفوقا بعامل عمالة إنزكان آيت ملول، إسماعيل أبو الحقوق، والمدير الجهوي للصحة، رشدي قدار، ومندوب الصحة بإنزكان آيت ملول، سعيد بوجلابة، ورؤساء الجماعات الترابية الشريكة في المشروع.