ساكنة "الهرارش والشجيرات" تحتج مجددا بطنجة

ساكنة "الهرارش والشجيرات" تحتج مجددا بطنجة

عاد سكان حيّيْ "الهرارش" و"الشجيرات" بطنجة إلى الاحتجاج من جديد على الأوضاع التي تعرفها منطقتهم، أمس الخميس أمام مقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وردد المحتجون شعارات تنادي برفع الحيف والتهميش عن منطقتهم، رافعين لافتات تشجب "سياسة التسويف والمماطلة التي ينهجها المسؤولون في التعاطي مع المطالب المشروعة".

وقال محتجون في تصريحات متطابقة إن المنطقة، التي دخلت المجال الحضري سنة 2009، لازالت كما كانت، عبارة عن "مدشر"، دون أن ينضاف إليها شيء من علامات التمدّن.

وأضاف المحتجون أن البنية التحتية في حالة كارثية على جميع الأصعدة، "إضافة إلى الحرمان من رخص البناء من خلال سياسة صمّ الآذان".

وينادي سكان الحيّين منذ سنوات بالالتفات إلى منطقتهم وإيلائها ما تستحق من رعاية، باعتبارها أصبحت ضمن المجال الحضري.