القوات العمومية تعترض مسيرة احتجاجية بأزيلال

القوات العمومية تعترض مسيرة احتجاجية بأزيلال

منعت السلطة المحلية بمدينة أزيلال مسيرة احتجاجية دعت إليها هيئات سياسية وتنظيمات نقابية وحقوقية وجمعوية، مساء اليوم الأربعاء، تنديدا بما وصفته بـ"تردي الوضع الصحي بالمركز الاستشفائي الإقليمي".

وأوضح الفاعل النقابي عبد العزيز لعشير لهسبريس أن القوات العمومية اعترضت هذه المسيرة التي شارك فيها شيوخ وشباب ونساء، تجمعوا بساحة بين البروج (ساحة الديناصور) للسير نحو المستشفى الإقليمي؛ ما دفع المحتجين إلى تحويلها إلى وقفة احتجاجية.

وأورد المتحدث نفسه أن القوات العمومية والسلطة المحلية حملا المسؤولية للمشرفين على تنظيم الشكل الاحتجاجي، مضيفا أن "كلا السلطتين دخلتا في احتكاك مع المحتجين؛ ما نتج عنه تعرض الأمهات المشاركات وأطفالهن للدفع"، على حد قوله.

ويطالب المحتجون بالاستجابة لملف مطلبي يتضمن نقاطا عدة، منها حل مشكل الخصاص بمصلحة طب النساء والتوليد ومركز تصفية الدم، ووضع حد للمواعد طويلة الأمد، وبناء مركب جراحي للحد من الضغط على القاعة الوحيدة للعمليات، وتشييد مركز للتشخيص الطبي يحترم كرامة الطبيب والمريض على حد سواء ويستجيب لمعايير الجودة، واستبدال الأسطول المهترئ لسيارات الإسعاف، وإيجاد حل لمشكل الترياق والأمصال بخصوص سموم العقارب والأفاعي والحشرات السامة.