مديرية التعليم توضح بشأن احتجاج أمهات ببني ملال

مديرية التعليم توضح بشأن احتجاج أمهات ببني ملال

تفاعلا مع شريط يوثّق بالصوت والصورة احتجاج أمهات تلاميذ بمدرسة فم العنصر، أصدرت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ببني ملال بلاغا صحافيا حول ما جاء على لسان الأمهات الغاضبات.

وأوضحت المديرية ذاتها أن "الإجراء الذي اتخذته لضمان تمدرس بعض أقسام تلاميذ ثانوية الزيتون، بمدرسة فم العنصر، يندرج في إطار الاستغلال الأمثل للإمكانيات المتوفرة، خاصة على مستوى بنيات الاستقبال، في انتظار استكمال أشغال توسيع ثانوية الزيتون التي تجاوزت نسبة الإنجاز بها 70 في المائة".

وأضافت المديرية، في البلاغ الذي توصل به هسبريس، أن "استغلال المدرسة المذكورة يتم بالتناوب، ولا يتم الاختلاط نهائيا، بين تلاميذ السلكين"، مشيرة إلى أن "تصريحات بعض أمهات التلاميذ بشأن توزيع الكتب المدرسية لا أساس له من الصحة، وهو ما أكدته اللجنة الموفدة إلى عين المكان، إذ إن عملية التوزيع تمت من قبل لجنة مشتركة تضم كافة الأطراف ذات الصلة بالموضوع".