برلماني يعتذر عن تواصله مع مواطنين وسط مسجد‎

برلماني يعتذر عن تواصله مع مواطنين وسط مسجد‎

قدم النائب البرلماني عن إقليم شفشاون عبد الله العلوي، والذي ظهر في شريط معمم على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يتواصل مع مواطنين داخل أحد المساجد يوم الجمعة المنصرم، اعتذاره عن التصرف.

وشدد البرلماني، في تعليق على الضجة التي أثارها الموضوع، على أنه "كان بأحد المساجد التابعة لجماعة تامورت دوار بوصمعة يوم الجمعة، حيث بادر عدد من المواطنين إلى عرض مشاكلهم عليه داخل المرفق الديني بعد الانتهاء من صلاة الجمعة ومغادرة الإمام وأغلب المصلين".

وأضاف العلوي: "مجموعة من المواطنين ألحوا على طرح مشاكل تهم المنطقة. وإذ أقدم اعتذاري عن التصرف الذي كان عن حسن نية، أشير إلى أنه لم يكن في علمي أن المساجد يمنع استعمالها للتواصل مع المواطنين".

وتداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطعا مصورا للنائب البرلماني عن حزب الاتحاد الدستوري وهو يخاطب مواطنين داخل المسجد، واصفين تصرفه بـ"الطائش والمتهور"، وطالبوا باحترام قدسية المكان المخصص للعبادة.