مطالب اجتماعية تدفع عمالا إلى الاعتصام بأزيلال

مطالب اجتماعية تدفع عمالا إلى الاعتصام بأزيلال

دخل مستخدمون بالمحطات الهيدرولوجية والسدود والماء، منضوون تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في اعتصام مفتوح، اليوم الاثنين، أمام مقر مديرية التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بمدينة أزيلال، استنكارا لما وصفوه بـ"الوضعية المزرية التي يعيشونها، والتي تعرف انتكاسة واضحة على المستوى الإداري والمادي"، وفق تعبير بيان توصلت به هسبريس.

ورفع المحتجون شعارات عدة من قبيل "يا مدير يا مسؤول هاشي ماشي معقول"، و"هذا عيب هذا عار المراقبين في خطر"، تنديدا برفض "المديرية الإقليمية للتجهيز واللوجستيك والماء لحدود اليوم صرف رواتب المستخدمين المتوقفة منذ شهر يناير 2018"، بلغة البيان نفسه.

وقال جمال قاسي، الكاتب الجهوي لنقابة المستخدمين بالمحطات الهيدرولويجية والسدود والماء، في تصريح لهسبريس، إن "المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء لا تحترم القانون في ما يخص أيام العمل؛ إذ تقتطع مبالغ أيام الأعياد على عكس ما خو معمول به على مستوى المديريات الأخرى"، مضيفا أنها "ترفض احتساب الأيام الفعلية المتمثلة في 22 يوم عمل؛ حيث يتم احتساب أقل من ذلك، في تناقض تام مع طبيعة العمل الدائم والمستمر الذي يقوم به المستخدمون".

عدم الاعتراف بالعمل التقني والإداري الأساسي لتدبير الثروة المائية والوقاية من خطر الكوارث الطبيعية التي قد تنتج عن الفيضانات والسيول الجارفة أثناء التساقطات الثلجية والمطرية الغزيرة، واعتبار المستخدمين مجرد حراس فقط، وعدم التصريح بهم لدى النظام الاجتماعي لمنح رواتب التقاعد (RCAR)، وعدم تمكينهم من الاستفادة من الخدمات الاجتماعية التي تقدمها مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء، مشاكل أخرى يعاني منها المحتجون، وفق إفادة المسؤول النقابي جمال قاسي.