تنصيب بوعبيد الكراب عاملا على إقليم شيشاوة

تنصيب بوعبيد الكراب عاملا على إقليم شيشاوة

ترأس سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، بحضور كل من كريم قسي لحلو، والي جهة مراكش أسفي، ومدير مديرية الانتخابات بوزارة الداخلية، اليوم الخميس، حفل تنصيب بوعبيد الكراب عاملا على إقليم شيشاوة.

وبعد تلاوة ظهير التعيين، هنأ الوزير أمزازي الكراب على الثقة التي حظي بها من قبل ملك البلاد بتعيينه عاملا على إقليم شيشاوة، وأكد على ضرورة فتح باب الإدارة الترابية أمام المنتخبين وكافة المتدخلين من أجل تحقيق التنمية السوسيو اقتصادية للمنطقة، عبر اعتماد الحكامة الترابية القائمة على سياسة القرب والعمل الميداني، والإصغاء إلى المواطنين والعمل على التجاوب مع انشغالاتهم، والانكباب على أوراش التنمية البشرية والاقتصادية والاجتماعية.

وشدد الوزير نفسه على أهمية النهوض بالأوضاع الاجتماعية وإعطاء دفعة قوية لبرامج دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي ابتداء من الموسم الدراسي المقبل، والاهتمام بدعم الفئات في وضعية صعبة وإطلاق جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل وإنعاش فرص الشغل.

يشار إلى أن بوعبيد الكراب حاصل على الإجازة في القانون العام وشهادة الدراسات العليا، ومن خريجي المعهد الملكي للإدارة الترابية بالقنيطرة، وعين بعد تخرجه سنة 1995 قائدا بإقليم العيون، وبعدها رئيسا للمنطقة سنة 2001، ثم باشا بجليز بمدينة مراكش سنة 2011؛ وفي سنة 2014 عين كاتبا عاما لإقليم العيون.

وحضر حفل التنصيب كل من وكيل الملك بابتدائية إمنتانوت، محمد لحلو، ورئيسها محمود رشيد، ورئيس الحامية العسكرية بمدينة مراكش، ورئيس المجلس الإقليمي لشيشاوة، السعيد المهاجري، وأحمد الهلال، رئيس جماعة شيشاوة، ورؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، والنائبين البرلمانيين هشام المهاجري وعبد الغاني جناح، والمدير الجهوي للتربية والتكوين، وممثلي الأمن والدرك والمصالح الخارجية، وفاعلين من المجتمع المدني.