أطباء وزان ينجحون في زراعة ركبة اصطناعية

أطباء وزان ينجحون في زراعة ركبة اصطناعية

يواصل المستشفى الإقليمي بوزان إجراء عمليات جراحية دقيقة على مستوى جراحة العظام والمفاصل، وهي سابقة من نوعها بالمركز الاستشفائي لـ"دار الضمانة"؛ فبعد عمليتي زراعة مفصل وورك، تمكّن فريق طبي يعمل في المرفق الصحي ذاته من زرع ركبة اصطناعية.

مصدر طبي قال لهسبريس إن "العملية استفاد منها مريض في عقده التاسع، قدم من مدينة فاس، وشارك فيها فريق طبي متخصص في جراحة العظام والمفاصل، وطاقم متخصص في التخدير والإنعاش". وأضاف أن المريض ولج المرفق العمومي وهو يعاني آلاما حادة في الركبة، مشيرا إلى أن التدخل الجراحي سابقة على مستوى صعيد مستشفى "دار الضمانة" بعدما كان المرضى يتنقلون إلى المراكز الاستشفائية المجاورة لإجراء هذا النوع من العمليات.

وأكد المصدر ذاته أن العملية "كُللت بالنجاح ومرت في ظروف جيدة"، مشيرا إلى استقرار الوضعية الصحية للمريض، ومنوها بمجهودات كافة الأطر الطبية والتمريضية، التي شاركت في إنجاح التدخل الجراحي، الذي أشرف عليه طاقم طبي وتمريضي متكون من الدكتور محمد الرتبي، طبيب اختصاصي في جراحة العظام والمفاصل، ومساعديه الممرضين عبد العالي وفاطمة الزهراء بوقطيبة، وطاقم التخدير والإنعاش الطبي والتمريضي، المتكون من الدكتورة نجاة زعري طبيبة مختصة في التخدير والإنعاش، والممرضة بثينة كمون المختصة في التخدير والإنعاش.

واعتبر المصدر ذاته أن هذا الإنجاز رسالة تؤكد كفاءة الأطر الصحية العاملة بالقطاع الصحي العمومي، التي تحتاج فقط إلى الدعم وتوفير الظروف الملائمة، من معدات وتجهيزات طبية وموارد بشرية كافية، من أجل تقديم خدمات صحية في المستوى الذي يرقى إلى تطلعات المواطن المغربي.