القضاء يفتح ملف صراع رجال أعمال بالبيضاء

القضاء يفتح ملف صراع رجال أعمال بالبيضاء

تفتح من جديد المحكمة الزجرية بالدار البيضاء ملف صراع رجال أعمال مغاربة يشتغلون في القطاع السياحي؛ إذ يرتقب أن تعقد أولى الجلسات بعد انتهاء العطلة القضائية.

ومن المنتظر أن تبدأ المحكمة الزجرية في الرابع من شتنبر المقبل النظر في الملف المتعلق بـ"الوشاية الكاذبة"؛ بينما ستتم مناقشة الملف المتعلق بالشكاية المباشرة الموجهة ضد "م.ب" وممثلين قانونيين لإحدى الشركات المختصة في الأسفار.

ويرتقب أن يحضر خلال الجلسة المقبلة طرفا الدعوى، وذلك بعدما أمر القاضي بالمحكمة الزجرية بضرورة حضورهما من أجل الاستماع إليهما قبل الفصل في الملف.

وكشفت أوراق الملف التي اطلعت عليها جريدة هسبريس الإلكترونية إقدام أحد رجال الأعمال المعروفين بالعاصمة الاقتصادية على رفع دعوى قضائية ضد شريكه "م.ب"، الذي سبق له في إحدى مراحل المحاكمة الحصول على حكم لصالحه، يتهمه فيها رفقة عدد من الممثلين القانونيين للشركة بالتواطؤ والمساهمة في ارتكاب جنحتي خيانة الأمانة والتصرف في الشركة، بعد إحالته على التقاعد، والتحكم في قراراتها بحكم الأغلبية التي يتوفر عليها.

وسبق أن تقدم أحد أطراف الدعوى بملتمس للمحكمة من أجل إنصافه، والحد من تمطيط الجلسات "في وقت يستمر بعض الممثلين القانونيين في تبذير أموال الشركة التي يعد مؤسسا لها ومساهما في رأس مالها".