انطلاق أيام "اوتعوي" للنهوض بالعنصر البشري

انطلاق أيام "اوتعوي" للنهوض بالعنصر البشري

انطلقت صباح اليوم السبت، بدوار اوتعوي، الواقع بالنفوذ الترابي لجماعة أكنيون، بإقليم تنغير، فعاليات أيام ثقافية اختير لها شعار "النهوض بالعنصر البشري أساس التنمية البشرية المستدامة"، وستمتد على مدى ثلاثة أيام، من تنظيم جمعية السعادة للتنمية الشاملة، النشيطة بالدوار ذاته.

وأشرف قائد قيادة أكنيون، وممثل الدرك الملكي، وممثل القوات المساعدة، ورئيس جماعة أكنيون، بحضور جمهور غفير من الساكنة المحلية، وعدد من الفعاليات الجمعوية، على إعطاء انطلاقة فعاليات هذه الأيام الثقافية، التي تم تنظيمها من طرف جمعية محلية بإمكانياتها الذاتية.

وستتخلل هذه الأيام الثقافية مجموعة من الأنشطة الثقافية، من قبيل ندوة في التنمية الذاتية، حول "التواصل الفعال"، سيؤطرها مدرب التنمية الذاتية يوسف بولحفات، إلى جانب معرض للتراث، يضم مجموعة من الأدوات القديمة التي كانت تستعمل في الحياة اليومية في حقبة زمنية سابقة، ومعرض وورشات للفنون التشكيلية، ومسابقات فنية، وألعاب، وأغان ومسرحيات من أداء شباب الدوار.

وفي حديثه عن التظاهرة ذاتها أشار محمد زوكني، رئيس جمعية السعادة للتنمية الشاملة، إلى أن الأخيرة، النشيطة بدوار اوتعوي، ارتأت تنظيم هذه الأيام الثقافية باعتبار أن المنطقة تعاني خصاصا مهولا في الجانب الثقافي، موضحا أن الجمعية وضعت تصورا مفاده أن النهوض بالعنصر البشري أولى مما هو مادي.

ولفت المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى أن الجمعية المنظمة لهذه الأيام الثقافية حاولت من خلال البرنامج الذي وضعته استهداف مختلف الفئات، من تلاميذ وأطفال وشباب؛ وذلك من خلال فقرات متنوعة، مشددا على أنها في حاجة إلى تمويل لضمان استمرارية هذه الأنشطة الثقافية والإشعاعية، ومستدركا بأن "هذه الدورة تم تنظيمها بإمكانيات مالية ضعيفة".