الملياردير بن لادن يترامى على أراض ببوسكورة .. والسلطات تحذره

الملياردير بن لادن يترامى على أراض ببوسكورة .. والسلطات تحذره

وجهت سلطات عمالة النواصر وجماعة أولاد صالح بمنطقة بوسكورة، جهة الدار البيضاء سلطات، إنذارات شفوية للملياردير السعودي بكر بن لادن، شقيق زعيم تنظيم "القاعدة" السابق أسامة بن لادن، بسبب الخروقات التي ارتكبتها مجموعته "غاران" المرتبطة بالترامي على عقارات سلالية في ملكية قبيلة كروطة وأفرادها.

وجاءت هذه الإنذارات بسبب إقدام مجموعة "غاران"، التي تشرف على تشييد مدينة فيكتوريا في إطار شراكة بين بكر بن لادن والملياردير المغربي محمد بوزبع صاحب مجموعة "TGCC" المغربية، على اقتحام مجموعة من العقارات المحفظة وقطع العديد من الطرق على سكان الجماعة السلالية، وإنشاء شبكات للمياه العادمة ومياه الأمطار وشبكات التيار الكهربائي متوسط التوتر.

وقال نور الدين رفيق، رئيس جماعة أولاد صالح، إن مد شبكات المياه العادمة ومياه الأمطار في إطار الأشغال التي تقوم بها مجموعة "غاران" مس بشكل غير قانوني جزء من العقارات المحفظة في اسم أسر تنتمي لقبيلة كروطة.

وأكد رئيس جماعة أولاد صالح، في تصريح لهسبريس، أن الجماعة لم ترخص للمجموعة المغربية السعودية مد هذه القنوات داخل أراض في ملك الغير، معتبرا أن ما أقدمت عليه "غاران" تصرف غير قانوني.

من جهته، أفاد عبد الحق عفان، عضو سابق بالمجلس النيابي للأراضي السلالية كروطة، بأن الشركة الاستثمارية تحدث مالكي هذه العقارات، في خرق واضح للقانون المغربي ولحقوق الملكية، وشرعت في مد قنوات مائية مقتحمة عقارات في ملك الغير.

وقال عفان: "لم تكتف غاران بهذه الخروقات، بل قامت بإحداث طرق وإلغاء أخرى وعزل السكان عن العالم الخارجي، مما تسبب لهم في مشاكل عديدة ترتبط بالسير العادي لحياتهم اليومية، وهو ما دفعنا إلى مراسلة السلطات المحلية بدون جدوى تذكر".

وأضاف المتحدث ذاته: "لقد توجهنا إلى السلطات القضائية على أمل فتح ملف جنحي في الموضوع والضرب بقوة على أيدي الجهات التي تقف وراء هذه الخروقات السافرة للقانون".