سيجارة ماركيز وراء محرقة الدار البيضاء

سيجارة ماركيز وراء محرقة الدار البيضاء

أفادت مصادر أمنية أن نتائج البحث الأولي للتحقيق كشفت أن سيجارة تركها أحد المستخدمين بالقرب من قطع قماش في ورشة بالطابق السفلي، كانت وراء اندلاع الحريق بمعمل للأفرشة بالحي الصناعي ليساسفة، في عمالة الحي الحسني بالدارالبيضاء،الذي أدى إلى مقتل العشرات، وإصابة 17 بجروح متفاوتة الخطورة.

وأكدت مصادر صحفية أن التحقيق الذي تقوده مصالح الشرطة القضائية بالحي الحسني عين الشق، بتنسيق مع الفرقة الولائية الجنائية في الدارالبيضاء، أظهر أن العامل كان يدخن سيجارة من نوع "ماركيز"، أثناء فترة العمل، قبل أن يضعها بالقرب من قطع قماش، مشيرة إلى أن الشرارة الأولى بدأت من هناك، لتنتقل بعد ذلك بسرعة إلى الإسفنج، ثم إلى باقي طوابق الشركة الأربعة.

وجاء التوصل إلى هذه النتيجة بعد أن تفقدت عناصر الشرطة أسماء أول الناجين من الحادث، ليتبين لها أن اثنين من بينهم غادرا المكان في بداية اندلاع النيران، مبرزة أن صاحب السيجارة حاول إخماد الحريق، إلا أنه لم يتمكن من ذلك فلاذ بالفرار بعد إصابته بحروق في يده، وأن زميله اعترف بالتفاصيل بعد التحقيق معه، ليجري اعتقالهما معا.