وهبي يمتص غضب ساخطين على منسق "الجرار"

وهبي يمتص غضب ساخطين على منسق "الجرار"

عقد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، اجتماعا طويلا مع عدد من أعضاء المجلس الوطني الغاضبين من عبد الرحيم بنضو، المنسق الجهوي لجهة الدار البيضاء سطات، بسبب ما أسموه الإقصاء والتهميش الذي يمارسه في حقهم منذ توليه هذا المنصب.

وحسب مصادر حضرت اللقاء الذي عقد بمقر الحزب بالرباط، فإن عبد الطيف وهبي حاول امتصاص غضب الأعضاء المتذمرين من رجل الأعمال المعروف بالدار البيضاء، مؤكدا أنه سيعمل على رأب الصدع بين الأطراف وعقد لقاءات فيما بينهم.

وكشفت مصادر الجريدة أن زعيم حزب "الجرار" برر غياب التواصل بين القيادة الجهوية وباقي أعضاء المجلس الوطني بالظروف التي تعيشها البلاد بسبب جائحة كورونا والقرارات التي تتخذها السلطات بمنع التجمعات، داعيا "الباميين" بالجهة إلى الاشتغال والاستعداد للانتخابات المقبلة.

ولفتت مصادر الجريدة إلى أن وهبي دعا، خلال هذا اللقاء، الأعضاء بالجهة إلى نقاش مسألة القاسم الانتخابي وفتح نقاشات على مواقع التواصل الاجتماعي حوله وتحديد موقفهم من الموضوع، مؤكدا أن الهاجس الأكبر حاليا يتمثل في حسم هذا الخلاف بين الأحزاب ووزارة الداخلية، لا سيما حزب العدالة والتنمية الرافض للقاسم الانتخابي.

ويأتي هذا اللقاء عقب توجيه أعضاء المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء سطات رسالة إلى الأمين العام، يشكون من خلالها تصرفات المنسق الجهوي ويطالبون بالتدخل لوضع حد لما يعيشه "البام" بأكبر جهات المملكة.

واستنكر أعضاء حزب "الجرار"، في رسالتهم التي توصلت جريدة هسبريس الإلكترونية بنسخة منها، ما أسموه "المقاربة الانفرادية للأمين الجهوي وإقصاء أعضاء المجلس الوطني"، داعين الأمين العام لـ"الجرار" إلى عقد لقاء معهم، قصد التوافق على أمين جهوي جديد، يتوفر على المواصفات التنظيمية والسياسية لتحمل المسؤولية بهذه الجهة.

ووجه أعضاء المجلس الوطني للحزب بالجهة انتقادات واسعة إلى عبد الرحيم بنضو، المنسق الجهوي، متهمين إياه بعدم هيكلة التنظيمات التابعة للحزب بكل الأقاليم، مطالبين بالإسراع بمباشرة الهيكلة استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.