عباس الفاسي يهاجم اليوسفي

عباس الفاسي يهاجم اليوسفي

اعتبر عباس الفاسي الوزير الأول الاجتماع مع الولاة والعمال مسرحية لا أقل و لا أكثر مشددا على أنه تمثيلية قام بها عبد الرحمن اليوسفي الوزير الأسبق حيث استقبل الولاة والعمال بمقر وزارة الداخلية وببرنامج مهيأ سلفا من طرف الراحل إدريس البصري وزير الدولة في الداخلية الأسبق مشددا على أنه يرفض التمثيل داخل هذه المسرحية أو تقليدها.

وقال الفاسي، خلال لقاء جمعه أول  أمس بممثلي وسائل الإعلام، إن مهزلة استقبال اليوسفي لممثلي السلطة ظهرت من خلال الكلمات المفبركة للولاة والعمال وتدخلاتهم الهجينة وأضاف الفاسي أنه إذا كان له من رسالة يود تبليغها للولاة والعمال فسيتم ذلك عن طريق وزير الداخلية الذي يحضر أسبوعيا المجلس الحكومي الذي يتم من خلاله التداول في كل القضايا الحساسة بالبلاد وإن كان من أمر يتعلق بهذه الفئة من ممثلي السلطة فإن وزير الداخلية هو ممثل الحكومة وهو قناة التواصل بين الطرفين.

وأشار الفاسي، الذي كان مرفوقا بنزار بركة وزير الشؤون العامة للحكومة وخالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، إلى أن وزراء الداخلية منذ تنحية إدريس البصري بداية عهد الملك محمد السادس كلهم وزراء غير أمنيين قدموا إلى الوزارة من التجارة أو من وظائف حكومية كجطو والميداوي والساهل وبنموسى مشددا على نجاحهم في مهامهم.

وبخصوص النداء الذي أطلقه فؤاد عالي الهمة الوزير المنتدب في الداخلية السابق ورئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب "من أجل حركة لكل الديمقراطيين" قال الفاسي إن "الهمة مواطن مغربي ونائب برلماني ومن حقه أن يؤسس ناديا للالتقاء مع المواطنين وفتح النقاش حول الديمقراطية وحقوق الإنسان والسياسة العامة للبلاد" مضيفا أنه لم يتوصل بأية دعوة من الهمة ولما سيتوصل بها سيحدد موقفه منها وما إن كان سيكون داخلها أو خارجها.