المالكي يبحث التعاون مع "ويستمنستر للديمقراطية"

المالكي يبحث التعاون مع "ويستمنستر للديمقراطية"

أجرى الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، بمقر الغرفة البرلمانية الأولى، مباحثات مع دينا ملحم، مديرة برامج "مؤسسة ويستمنستر للديمقراطية" بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا، تناولت علاقات التعاون بين مجلس النواب والمؤسسة.

وفي هذا الصدد، ثمن رئيس مجلس النواب، وفق ما جاء في بلاغ توصلت به هسبريس، حصيلة برنامج التعاون بين الطرفين، "الذي يعكس متانة العلاقات التي تجمع بين البرلمان المغربي والبرلمان البريطاني".

وأكد رئيس الغرفة الأولى أن هذا البرنامج يدخل في إطار تطوير الممارسة البرلمانية بمجلس النواب في مجالات حيوية من قبيل تقييم السياسات العمومية، ومراقبة المالية العامة، وتدعيم المشاركة النسائية في العمل البرلماني وفي العمل السياسي بصفة عامة.

واستعرض المالكي، بالمناسبة، عددا من الأوراش التي فتحها مجلس النواب في المرحلة الراهنة، والتي يمكن مواكبتها بمشاريع للتعاون مع "مؤسسة ويستمنستر للديمقراطية"، مشيرا على الخصوص إلى إحداث مركز الأبحاث والدراسات البرلمانية، ومشروع القناة البرلمانية، وورش تثمين الموارد البشرية بإدارة المجلس.

من جهتها، أكدت دينا ملحم أن المغرب يقع على رأس أولويات البلدان التي تحرص "مؤسسة ويستمنستر" على تعزيز علاقات التعاون معها، وسجلت أن العلاقات المغربية-البريطانية تتعزز يوما بعد يوم.

وأفادت ملحم بأن المؤسسة تسعى إلى استثمار نجاح تجربة التعاون مع مجلس النواب والاستفادة منها في برامج مشابهة مع بلدان أخرى بالمنطقة، حيث قدمت مقترحات حول مشاريع وأنشطة يمكن إدراجها في برنامج التعاون مع مجلس النواب للمرحلة المقبلة.

يذكر أن "مؤسسة ويستمنستر للديمقراطية" هي مؤسسة بريطانية مستقلة عن الحكومة، أسست سنة 1992، تهدف إلى تعزيز الديمقراطية والتعددية وترسيخ الحكامة، ولها فروع في عدد من مناطق ودول العالم.