الاتحاد الدستوري يناقش الدخول السياسي المغربي

الاتحاد الدستوري يناقش الدخول السياسي المغربي

عقد حزب الاتحاد الدستوري، بمقر الحزب في الرباط، اجتماعا للمكتب السياسي برئاسة الأمين العام محمد ساج؛د الذي افتتح اللقاء بتثمين الخطاب الملكي بمناسبتي عيد العرش وذكرى ثورة الملك والشعب.

وتناول المسؤول الحزبي بالتفصيل مجموعة من النقط التي تهم الدخول السياسي، والتعديل الحكومي، ومشروع النموذج التنموي الجديد، والتنظيمات الحزبية.

وأشار بلاغ توصلت به جريدة هسبريس الإلكترونية إلى أنه "بعد التداول والمناقشات، ثمن أعضاء المكتب السياسي عرض الأمين العام، وأكدوا على أهمية الظرفية السياسية التي يعرفها المشهد السياسي والحزبي".

وأكد أعضاء المكتب السياسي أن "حزب الاتحاد الدستوري كان وسيبقى دائما حزب المواقف، ملتزما بتعهداته ويحترمها ويحرص على صونها، حرصا منه على خدمة المصلحة الفضلى للوطن؛ وهي سمات طبع بها مساره السياسي، منذ تأسيسه سنة 1983".

وبعدما ناقش أعضاء المكتب السياسي الوضعية الحزبية الحالية والاستعدادات لعقد المؤتمر الوطني للحزب، نهاية هذه السنة، أكدوا "اعتزازهم بمسار الحزب وبالمجهودات التي يبذلها أعضاؤه على جميع الواجهات، وفي مختلف المسؤوليات، خدمة للمواطنين".