معزوز ينفي تقديم استقالته من حزب الاستقلال

معزوز ينفي تقديم استقالته من حزب الاستقلال

وصف عبد اللطيف معزوز، رئيس رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين عضو اللجنة المركزية لحزب الاستقلال، خبر مغادرته للحزب والتحاقه بتنظيم سياسي آخر بـ"السخيف وغير الصحيح بالمرة".

وأكد معزوز في بلاغ له، توصلت به هسبريس، أنه عضو نشيط في حزب الاستقلال منذ أكثر من ثلاثين سنة خلت، و"أنا فخور بذلك، ولمْ ولا أفكر أبدا في تغييره لأي سبب من الأسباب".

وشدد المتحدث على أن الصور التي التقطت له كانت خلال فسحة على رمال شاطئ بوزنيقة مع صديق له منذ زمن طويل، موردا أنها التقطت بطلب ودي من أطفال ومؤطريهم "تعرفوا علينا، والذين لم يكن لنا أن نرفض لهم هذا الطلب تحت أي ذريعة".

وأضاف عبد اللطيف معزوز ان "الذي أثار انتباهنا وجذبنا أساسا هو نشاط أنجزه أطفال على الشاطئ؛ وعليه، لم نزر ولم ندع أبدا لزيارة أي مخيم صيفي، أما بقية المقال المنشور من قبل هذا الذي يسمى موقعا فهو افتراء لا يستحق منا جوابا".