سهيلة الريكي تستقيل من حزب الأصالة والمعاصرة

سهيلة الريكي تستقيل من حزب الأصالة والمعاصرة

أعلنت سهيلة الريكي، المنتمية لحزب الأصالة والمعاصرة والناطقة الرسمية السابقة باسمه، تقديم استقالتها من "حزب الجرار" بعد سنوات من الانتماء إليه.

وقالت الريكي في حسابها على موقع للتواصل الاجتماعي: "بعد سنوات من الانتماء والنضال في صفوف حزب الأصالة والمعاصرة، يؤسفني أن أعلن أنني قررت تقديم استقالتي والتفرغ الكامل لالتزاماتي العائلية والمهنية".

وأضافت الريكي: "أود التعبير عن شكري لكل الصديقات والأصدقاء الذين دعموني خلال مسيرتي المتواضعة، وأتمنى التوفيق للجميع".

جدير بالذكر أن "البام" يعيش على وقع أزمة تنظيمية داخلية خانقة، تفاقمت مع اقتراب موعد المؤتمر الرابع؛ خاصة عقب انتخاب كودار رئيسا للجنة التحضيرية، لتتوالى حرب البلاغات والشد والجذب بين مؤيدي بنشماش ومعارضيه.