العاهل الأردني يشكر ابن عمه الملك محمد السادس على دعم القدس

العاهل الأردني يشكر ابن عمه الملك محمد السادس على دعم القدس

أعرب العاهل الأردني عبد الله الثاني، مساء اليوم، عن تقديره الملك محمد السادس على مواقفه المشرفة الداعمة للقدس، مشيدا بمستوى التنسيق بين البلدين بهذا الخصوص، مؤكدا موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية والقدس، "وفي الدفاع عن الحقوق المشروعة والعادلة للأشقاء الفلسطينيين، ودعم صمود المقدسيين".

وقال ملك الأردن: "كل الشكر والتقدير لأخي وابن عمي جلالة الملك محمد السادس على مواقفه بالنسبة للأردن والقدس، وفخور بمواقفه بالنسبة للتحديات التي أمامنا".

جاء ذلك خلال لقاء الملك عبد الله ونجله الحسين، ولي العهد، في قصر الحسينية اليوم الاثنين، مع أعضاء مجلسي أوقاف وكنائس القدس الشريف وشخصيات مقدسية وممثلين عن عرب الداخل.

كما أعرب الملك عبد الله عن تقديره للرئيس الفلسطيني محمود عباس، مؤكدا ضرورة مواصلة التنسيق بين المساجد والكنائس، وكذلك الكنائس فيما بينها في التصدي للتحديات.

ويوم الجمعة الماضي، أشادت القمة الإسلامية الـ 14 لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقدة في مكة المكرمة، بالجهود المتواصلة التي يبذلها الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، لحماية المقدسات الإسلامية في القدس الشريف.

وعبر قادة وممثلو الدول الأعضاء بالمنظمة في البيان الختامي للقمة، التي حضرها الأمير مولاي رشيد ممثلا للملك، عن إشادتهم بجهود محمد السادس المتواصلة للوقوف في وجه الإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدف تهويد المدينة المقدسة.

وثمّن البيان الدور الملموس الذي تضطلع به وكالة بيت مال القدس الشريف، المنبثقة عن لجنة القدس، من خلال إنجاز المشاريع التنموية والأنشطة لصالح سكان المدينة المقدسة ودعم صمودهم.