المكتب الفدرالي لـ"البام" يرفض دعوة بنشماس

المكتب الفدرالي لـ"البام" يرفض دعوة بنشماس

تستمر النزاعات داخل حزب الأصالة والمعاصرة، والصراع لا يزال مفتوحا بين أعضاء المكتب الفدرالي للحزب وأمينه العام، إذ رد الأعضاء على دعوة لعقد اجتماع للحزب، اليوم الأحد، بالرفض.

وأوضح أعضاء المكتب، في رسالة موجهة إلى حكيم بنشماس، الأمين العام للحزب، أن "الدعوة لعقد اجتماع المكتب الفدرالي للحزب تمت بشكل مناف لقانون الأحزاب والقانون الأساسي والداخلي لحزب الأصالة والمعاصرة".

وأضاف أعضاء المكتب أن "الدعوة تعكس استهتار الأمين العام الوطني للحزب بمؤسسات الحزب من جهة، كما أنه يعكس مدى سعيه غير المبرر لتسويق وهم الشرعية والمشروعية الذي يبحث عنه وبشكل مخالف للمقتضيات القانونية الناظمة عند هذا الباب"، مشيرين إلى أن "اجتماع المكتب الفدرالي للحزب وما يتمخض عنه من قرارات هي باطلة وغير ملزمة للمؤسسات التنظيمية ولمناضلات ومناضلي الحزب على السواء".

وعددت الرسالة عددا من الأخطاء التي أشارت إلى أنها شابت دعوة الأمين العام للاجتماع، من بينها أن "الدعوة الموجهة للاجتماع كانت شفوية ولم تكن كتابية، ولا تتضمن جدول أعمال محدد على وجه التدقيق، كما لم توجه للمعنيين بالاجتماع 15 يوما قبل تاريخ انعقاده، ناهيك عن أنه تم توجيهها بشكل انتقائي لبعض أعضاء المكتب الفدرالي دون بقية الأعضاء بشكل ينم عن سوء نية مؤسسة المكتب الفدرالي للحزب" تضيف الرسالة.