قادة في "البام" يتبرؤون من "صبيانية بنشماش"

قادة في "البام" يتبرؤون من "صبيانية بنشماش"

يعيش حزب الأصالة والمعاصرة هذه الأيام على وقع خلاقات تنظيمية حادة، فبعدما اتخذ حكيم بنشماش، الأمين العام للحزب، مجموعة من القرارات الانفرادية التي عرضها خلال اجتماع المكتب السياسي المنعقد أمس، خرج مجموعة من أعضاء هذا الأخير ليؤكدوا أنهم لم يتداولوا في النقط التي تلاها الأمين العام، ولم يتخذ بشأنها أي قرار.

وفاجأ بنشماش أعضاء المكتب السياسي بتجميد المكتب الفيدرالي، وسحب التفويض من رئيسه محمد الحموتي مع إحالته على المجلس التأديبي، معتبرا أن "اللجنة التحضيرية التي انتخبت سمير كودار على رأسها باطلة وليس لها أي أساس قانوني"، الأمر الذي لم يرق باقي الأعضاء.

وشدد عدد من أعضاء المكتب السياسي، في بيان جديد توصلت به هسبريس، على أن "قرارات الأمين العام تلزمه بصفته الشخصية فقط"، معلنين "تشبثهم بقوة بالشرعية الديمقراطية، وبكل القرارات الصادرة عن اجتماع 05 يناير 2019، واحترام مقررات مؤسسات الحزب، خاصة المجلس الوطني والمكتبين السياسي والفيدرالي".

البيان التوضيحي وقعه كل من أحمد اخشيشن ومحمد الحموتي وعبد اللطيف وهبي وعزيز بنعزوز وصلاح الدين أبو الغالي، إلى جانب الشيخ أحمدو إدبدا وعادل بركات وأحمد الإدريسي، بالإضافة إلى جمال مكماني والسعيد صديقي ومحمد صلوح، فضلا عن نجوى كوكوس.

ودعا الأعضاء الموقعون على البيان "مناضلات ومناضلي الحزب، المؤمنين بضرورة التشبث بصفاء مشروع الحزب ووحدته، وبمبادئ الديمقراطية الداخلية، وبواجب حماية شرعية مؤسسات الحزب، إلى الانخراط بإيجابية في دينامية التحضير للمؤتمر الوطني الرابع".

وزاد المصدر قائلا: "تفعيلا لمخرجات الدورة 24 للمجلس الوطني، وما تم تحقيقه من خلال عقد اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لاجتماعها الأول، بصورة تجلى فيها الرأي الحر والديمقراطي لأعضائها"، سيتم "عقد لقاء إعلامي خلال الساعات المقبلة لشرح وتوضيح كل حيثيات القضايا المطروحة داخل الحزب".

وأكدت مصادر هسبريس، التي حضرت اجتماع المكتب السياسي، أن التصرفات الصادرة عن الأمين العام لم ترق باقي الأعضاء؛ فقد انتفض أخشيشن، العضو البارز في الحزب، مخاطبا إياه بالقول: "بما أنك تود إخبارنا بما قررته فنحن لن نناقشك في شيء"، لينصرف بعدها ويتبعه باقي الأعضاء.

ووصفت المصادر ذاتها أن ما بدر من الأمين العام يعد "تصرفات صبيانية لا ترقى إلى المستوى، وقد فهم من ذلك باقي الأعضاء أنه يقوم بتصعيد ضدهم"، لافتة الانتباه إلى أن الغاضبين قرروا الرد بقوة على بنشماش بالدعوة إلى عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني للحزب.