مركز دراسات يعزز الخبرات بين نواب الغرفة الاولى

مركز دراسات يعزز الخبرات بين نواب الغرفة الاولى

خصّص مكتب مجلس النواب جزءا من اجتماعه الأسبوعي لإحداث قناة برلمانية، مذكرا بمجمل الخطوات والاستشارات التي تمت بهدف استكمال عناصر الملف في جوانبه التشريعية والتدبيرية والتنظيمية، كما تقرر الشروع في إجراء الاتصالات بهدف وضع الإجراءات العملية لتحقيق هذا المشروع.

بلاغ صادر عن مجلس النواب جدّد التأكيد على أهمية إحداث هذه القناة كآلية تساعد على التعريف المفصل بأنشطة المجلس وبرامجه وأهدافه وتقريب المؤسسة التشريعية من المواطن، مستحضرا المقتضيات القانونية المؤطرة لهذا الإحداث والإجراءات التي يتعين اتخاذها سواء بالنسبة لمجلس النواب أو في علاقته مع الحكومة والمؤسسات المعنية.

من جهة ثانية، قرّرت الإدارة البرلمانية تعزيز آليات وبنيات متخصصة تقدم الخبرة اللازمة لأعضاء المجلس في المجالات التشريعية والرقابية والدبلوماسية وتقييم السياسات العمومية، مشيرا إلى أن المكتب واصل مناقشة إحداث المركز البرلماني للأبحاث والدراسات المنصوص على إحداثه في الفرع الثاني من الباب السادس من النظام الداخلي لمجلس النواب، والذي يعد من بين أهم المستجدات الإصلاحية التي جاء بها.

أعضاء المكتب شددوا على الحاجة الملحة لهذه البنية الإدارية المتخصصة والخدمات التي هي مطوقة بتقديمها بكل تجرد ونزاهة تتعلق بالدراسات والأبحاث والتحاليل في مجمل النشاط البرلماني، مؤكدين ضرورة أن يتوفر المدير المسؤول على مؤهلات علمية وأكاديمية والخبرة الإدارية والتدبيرية والمعرفة الدقيقة بالعمل البرلماني ومتطلباته.

وفي هذا الإطار، قرر المكتب تشكيل لجنة تضم أعضاء منه ومن رؤساء الفرق والمجموعة النيابية واللجان الدائمة، تتولى تقديم مقترحات عملية تعرض على أحد اجتماعات المكتب المقبلة.