أوجار: دستور المغرب ليس سوقا للتجار والأمازيغية أولوية "الأحرار"

أوجار: دستور المغرب ليس سوقا للتجار والأمازيغية أولوية "الأحرار"

نزل حزب التجمع الوطني للأحرار بقوة في موضوع تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية؛ إذ حضر رئيسه، عزيز أخنوش، وباقي وزراء الحزب وقيادات مكتبه السياسي، احتفال "الحمامة" برأس السنة الأمازيغية مساء أمس السبت.

محمد أوجار، القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار وزير العدل، قال إن حضور أخنوش وقيادات المكتب السياسي للحزب في الاحتفال الذي احتضنته مدينة الناظور، "رسالة إلى كل من يعنيه الأمر أن موضوع الأمازيغية أولوية سنسعى بكل قوة للدفاع عنها وتنفيذها وتنزيلها على أرض الواقع".

وفي الوقت الذي ما زال فيه القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية يراوح مكانه في البرلمان، رغم أنه كان يُفترض أن يتم إخراجه في بداية ولاية الحكومة السابقة، قال أوجار إن الحكومة مدعوّة لإخراج القانون التنظيمي المذكور في أسرع وقت.

وأكد المتحدث أن دستور المملكة حسم في مسألة الأمازيغية بعد ترسميها إلى جانب اللغة العربية، مشيرا إلى أن موقف حزبه هو "تفعيل مقتضيات الدستور، وضمان الحقوق الثقافية لكل فئات المجتمع"، معتبرا أن "ما يميز منظومة الحقوق هو عدم قابليتها للتجزئة".

أوجار شدّد على أن موضوع الأمازيغية يجب أن يتم تناوله وفق مقاربة حقوقية ودستورية، وقال: "لقد قطعنا أشواطا بعيدة جدا في تنفيذ الدستور، ويجب الدفع بإخراج القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية الذي نتأسف لكون مساره التشريعي في البرلمان يعرف تأخرا وارتباكا".

وبينما تلقي الحكومة بمسؤولية إخراج القانون التنظيمي للأمازيغية على البرلمان، كما صرح بذلك الناطق الرسمي باسمها في الندوة الصحافية عقب المجلس الحكومي ليوم الخميس الماضي، قال أوجار إن حزب التجمع الوطني للأحرار "سيسعى، بمختلف الصيغ، إلى الدفع في اتجاه إخراج القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية".

وشدد المتحدث ذاته على أن حزب "الحمامة" يسعى إلى تفعيل مقتضيات الدستور المتعلقة بترسيم الأمازيغية "بدون أي مزايدة سياسية وبدون شوفينية، وهذا الموضوع نُعدّه من أولوياتنا، ونعتبر أن من صميم واجباتنا تعبئة كل الوسائل لتفعيل مقتضيات الدستور في هذا المجال وتنزيلها بطريقة وفية لروحه".

أوجار حرص على توجيه رسائل إلى الهيئات السياسية التي تبدي تحفظا إزاء تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، كما نص عليها الدستور، بقوله إن "القيم الأمازيغية هي قيم إنسانية وحقوقية تتجاوز الوضع الهوياتي، لتشترك مع الحضارات الكبرى في كل ما هو نبيل وإنساني، ونحن نسعى إلى تكريس هذه القيم لأننا على خلاف تيارات أخرى تحاول استعداء جزء من الشعب المغربي ضد جزء آخر".

من جهة ثانية، حث أوجار على التعاطي مع دستور المملكة بمقاربة شمولية، بعيدا عن التجزئة، مشددا على أن "التجمع الوطني للأحرار كحزب وطني فاعل يَعتبر أن أولى أولويات العمل الديمقراطي وبناء الدولة الديمقراطية في المرحلة الحالية هو التطبيق الكامل والوفي للدستور، ونؤكد أن الدستور ليس متجرا وسوقا نأخذ منه ما يناسبنا ونترك ما لا يناسبنا".