الباراغواي تجدد دعم الوحدة الترابية للمغرب

الباراغواي تجدد دعم الوحدة الترابية للمغرب

قال لويس ألبيرتو كاستيغليون، وزير العلاقات الخارجية الباراغواياني، إن بلاده "تجدد موقفها الحازم والقوي الذي يدعم الوحدة الترابية للمملكة"، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بموقف اعتمدته الباراغواي منذ سنوات.

وجدد الوزير الباراغواياني، في أعقاب لقاء جمعه برئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، الذي مثل، الأسبوع الماضي، الملك محمد السادس في حفل تنصيب الرئيس الباراغواياني الجديد، ماريو عبدو بينيتيز، التأكيد على أن "الباراغواي التي تدعم مغربية الصحراء، ستواصل تبني موقفها المؤيد للوحدة الترابية للمملكة، البلد الكبير والموحد".

وكان رئيس مجلس النواب الباراغواياني، ميغيل كويفاس، قد أكد، في تصريح مماثل، التزام بلاده الواضح بدعم الوحدة الترابية للمغرب، "وكذا مقترح الحكم الذاتي، الذي تقدمت به المملكة من أجل طي صفحة النزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية".

وشدد كويفاس على أن برلمان الباراغواي "يجدد التزامه الواضح والدقيق بدعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية"، مشيدا، من ناحية أخرى، بجودة العلاقات التي تربط بين البلدين الصديقين، وبمختلف المشاريع التنموية التي أطلقها المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس.