صحيفة بريطانية تخشى تراجع الإصلاح في المغرب

صحيفة بريطانية تخشى تراجع الإصلاح في المغرب

أعربت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية عن مخاوفها من أن تستغل السلطات المغربية تفجير مراكش للتراجع عن الإصلاحات التي قرر الملك محمد السادس، كما حذرت الإسلاميين من "إقحام" أنفسهم في الانتفاضة العربية..

وقالت الصحيفة اليوم السبت، إن ما حدث في ساحة جامع الفنا بمراكش بالمغرب قد تستغله السلطات المغربية لشن حملة أمنية، على غرار ما حدث بعد عملية الدار البيضاء التي وقعت عام 2003 وخلفت أكثر من 40 قتيلا،,

وتضيف الصحيفة " إن السؤال الآن هو هل سيستغل العاهل المغربي ما حدث لتعليل التراجع عن الإصلاحات، أو حتى للتنكيل بالمعارضة السلمية".

وحذرت الصحيفة الإسلاميين من "إقحام" أنفسهم في الانتفاضة العربية، لأن ذلك سيوفر المبرر للأنظمة من أجل خوض حملة "قمع شرس" ضد باقي المعارضين، وللغرب حتى يتغاضى

وترى الصحيفة أن مثل هذا السيناريو سيكون خطأ جسيما "لأن الحرية في العالم العربي من المغرب إلى سوريا تصب في مصلحة الغرب الإستراتيجية، كما تُعد ضمانة للاستقرار على المدى البعيد".