ولد سلمى يعود إلى تيندوف للدعوة للحكم الذاتي

ولد سلمى يعود إلى تيندوف للدعوة للحكم الذاتي

قرر مصطفى ولد سلمى سيدي مولود المفتش العام ل`""شرطة البوليساريو" العودة أمس الاثنين الى مخيمات تيندوف من أجل مواصلة التعبئة للانخراط في المبادرة المغربية القاضية بمنح حكم ذاتي للأقاليم الجنوبية.

وقال ولد سلمى سيدي مولود، في لقاء خاص مع قناة العيون الجهوية بثت ملخصا عنه أول أمس الأحد ضمن نشرتها المسائية، " غدا صباحا سأغادر المنطقة وسأتوجه إلى المخيمات مرفوع الرأس لأنني من أهل هذه المخيمات وما زلت كذلك " .

وجدد ولد سلمى سيدي مولود، الذي كان قد تعرض هو وعائلته للاختطاف سنة 1979 حيث تم اقتيادهم بالقوة إلى مخيمات تيندوف، في هذا اللقاء، إشادته بمقترح الحكم الذاتي للاقاليم الجنوبية تحت السيادة المغربية الذي يخول للصحراويين مختلف حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأبرز ولد سلمى سيدي مولود، وهو ابن أحد شيوخ قبيلة الركيبات، في هذا السياق، أن شرائح واسعة من الصحراويين بالمخيمات تؤيد وتدعم هذا الحل الواقعي.

وبخصوص العودة المكثفة للشباب الصحراوي إلى أرض الوطن فرارا من جحيم مخيمات تيندوف، أشار المفتش العام ل`""شرطة البوليساريو" ، الذي تابع دراسته في ليبيا ثم الجزائر وتوجها بالحصول على دبلوم الدراسات المعمقة في الفيزياء، إلى أن هؤلاء اختاروا القرار الصائب رغم المخاطر التي يواجهونها.