حاجي: لا مجال لمحاكمة البقاش ما دام بنكيران رئيسا للحكومة

حاجي: لا مجال لمحاكمة البقاش ما دام بنكيران رئيسا للحكومة

قال لحبيب حاجي، محامي قاضي طنجة نجيب البقاش المتابع من أجل الرشوة، إن الدفاع سيتقدم في الجلسة المقبلة بطلب لتأخير محاكمة موكله حتى نهاية ولاية رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران باعتبار أن تصريحه السابق أمام البرلمان، والذي قال من خلاله إن "الحكومة قامت بالقبض على قاض مرتش، والقضاء أطلق سراحه واستقبله زملاءه استقبال الأبطال" هو "تأثير على القضاء و المحاكمة العادلة".

كلام المحامي المنتمي لهيئة تطوان جاء بعد تأجيل الهيئة الناظرة في الملف، بمحكمة الاستئناف بالرباط، لمحاكمة القاضي البقاش إلى غاية الـ22 من أكتوبر المقبل، حيث قال حاجي، في تصريح لهسبريس، إنّه "قبل بداية الجلسة ذهب المحامي بنسودة لمكتب القاضي وسأله عن وقت الشروع في مناقشة ملف البقاش، والأخير أخبره أنه سيناقش في الرابعة مساء قبل أن نفاجأ بأن القاضي أجل الملف بعد عرضه في الثانية عشر زوالا وفي غياب لكل من المتابع وأيضا المحامين أعضاء فريق الدفاع".

كما أكد لحبيب حاجي أن "هيئة الدفاع تتهم رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بالتسبب في تأجيل الجلسة جراء تصريحه أمام البرلمان، وتأثيره على القضاء بشكل مباشر"، وزاد: "موكلنا أصبح في خطر، فالمحكمة أجلت الجلسة على الحالة و دون تقديم مبرّر، وأيضا تعقد الجلسة بدون وقت معلوم، وهنا نطرح أكثر من علامة استفهام على استقلال القضاء و مصير موكلنا".

وختم حاجي حديثه بالتشديد على أنّه "لو كان رئيس الحكومة في بلد أوروبي لأحيل على مستشفى للأمراض العقلية و ليس على المحاكمة أو السجن، لأن الكلام الذي صدر عنه خو خطير ولا يقبل أن يأتي من رئيس للحكومة ماثل أمام مؤسسة تشريعية".

جدير بالذكر أن نادي قضاة المغرب، في بيان صادر عنه، سبق وأن وجه انتقادات لاذعة نحو رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران لما اعتبره التنظيم "مسا صريحا باستقلالية القضاء، و محاولة للتأثير عليه، بعد التصريح الذي أشار فيه بنكيران إلى أن قاضي طنجة محمد نجيب البقاش، خلال جلسة المساءلة الشهرية بمجلس النواب بتاريخ 26 يونيو الماضي، عند جوابه على السؤال متعلق بموضوعالإدارة المغربية و تحديات خدمة المواطن و المقاولة".