المندوبية السامية لقدماء المقاومين تزور اليوسفي

المندوبية السامية لقدماء المقاومين تزور اليوسفي

قام وفد من المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير من الدار البيضاء بزيارة ود ومجاملة لعبد الرحمان اليوسفي بمنزله للاطمئنان على وضعه الصحي وتهنئته بالالتفاتة الملكية التي حظي بها بإطلاق اسمه على الفوج الأخير للضباط خريجي المعاهد والمدارس العسكرية.

وتشكل الوفد من مصطفى الكتيري، المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ومحمد البشير الفجيجي، وسعد الله صالح، وعباس المقاوم، ومصطفى الخلخال، وامبارك بادو، وصالح السيماوي.

ووفق بلاغ صحافي صدر عن المندوبية السامية ذاتها، فإن الزيارة "شكلت لحظة حميمية مفعمة بعبق روح الوطنية والنضالية وبأريج الإيمان ومشاعر المواطنة الإيجابية ومكارم الأخلاق تلك التي جسدها اللقاء، لقاء الوفاء والبرور بشخصية تاريخية رائدة ومحورية في الحركة الوطنية والتحريرية ببلادنا وببلدان عربية إفريقية وأمريكية لاتينية وأيضا بانية لتجربة التناوب التوافقي لحقبة 1998-2002 سيظل تاريخ المغرب الحديث شاهدا عليها وعلى منجزاتها وتراكماتها النوعية".

كما حرص عبد الرحمان اليوسفي، وفق ما جاء في البلاغ عينه، "على استفسار زواره عن أحوالهم وأوضاع عائلاتهم، مستوضحا المساعي والجهود التي تبذلها المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء والتحرير من أجل حسن تدبير شؤون وقضايا نساء ورجال المقاومة وجيش التحرير، مثمنا ومنوها بالمنجزات والمكاسب المحققة في مجال الرعاية الصحية والحماية الاجتماعية وفي حقول صيانة وتثمين الذاكرة التاريخية الوطنية وإشاعة منظومة القيم الروحية والوطنية والمواطنة الإيجابية في أوساط الناشئة والأجيال الجديدة".