الملك محمد السادس يترأس مراسيم "حفل الولاء" في مدينة تطوان

الملك محمد السادس يترأس مراسيم "حفل الولاء" في مدينة تطوان

ينتظر أن يقيم الملك محمد السادس "حفل الولاء"، أواخر شهر يوليوز الجاري ضمن فعاليات الاحتفالات الرسمية بالذكرى العشرين لعيد العرش، في القصر الملكي بمدينة تطوان.

وعلمت جريدة هسبريس الإلكترونية أن مختلف المؤسسات العمومية ومصالح العمالات والولايات توصلت، في اليومين الماضيين، بتنظيم حفل الولاء في مدينة "الحمامة البيضاء" على غرار السنة الماضية، حيث سيتم الشروع في استدعاء المنتخبين ورجال الأعمال والفاعلين الجمعويين الذين سيحضرون مراسيم هذا الحفل كما جرت عليه العادة.

وتشهد مدينة تطوان، خلال هذه الأيام، حالة استنفار كبيرة، حيث انتشرت تعزيزات أمنية بالمدينة استعدادا لتأمين هذا الحفل الوطني، ناهيك على الوجود اليومي لمختلف السلطات لاتخاذ جميع الترتيبات لمرور حفل الولاء في أحسن الظروف.

وأكدت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية أن والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمدا امهيدية، وجّه تعليمات إلى مختلف الإدارات التابعة له بضرورة الاستعداد الجيد لتأمين حفل الولاء، خصوصا أن الموعد يحضره عدد كبير من المدعوين وطنيا ودوليا.

وينتظر أن يتوافد على مدينة تطوان، خلال الأيام القليلة المقبلة، عدد من كبار الشخصيات في هرم الدولة، ومسؤولون في وزارة الداخلية، لمعاينة الاستعدادات الأمنية وكذا اللوجيستيكية المتعلقة بحفل الولاء حتى يمر في ظروف جيدة.

ودأب القصر الملكي، في السنوات الأخيرة، على الاحتفال بذكرى تربع الملك محمد السادس على العرش وكذا حفل الولاء برحاب القصر الملكي في مدينة تطوان.

ويوجد الملك محمد السادس، خلال هذه الأيام، بشمال المملكة حيث يقضي عطلته الصيفية، في مدينة المضيق على الخصوص، قبل التنقل إلى مدينة تطوان حيث ستتم مراسيم حفل الولاء.

وتعرف احتفالات حفل الولاء تقديم وزير الداخلية، مرفوقا بولاة وعمال الولايات والعمالات وأقاليم المملكة وولاة وعمال الإدارة المركزية للوزارة، الولاء للملك أمير المؤمنين، متبوعا بوفود وممثلي مختلف جهات وعمالات وأقاليم المملكة، حيث يختتم الحفل بإطلاق المدفعية خمس طلقات وسط هتافات مختلف ممثلي الجهات والأقاليم.