باحث فلكي يدعو إلى التريث بشأن رؤية هلال رمضان في المملكة

باحث فلكي يدعو إلى التريث بشأن رؤية هلال رمضان في المملكة

دعا عبد العزيز خربوش الإفراني، مؤقت ومعدل وباحث في علم الفلك، إلى التريث في الحسم بشأن توقيت رؤية هلال شهر رمضان المبارك، مبرزا بأنه لا يمكن القطع بأن غرة الشهر الفضيل ستكون يوم الثلاثاء السابع من مايو المقبل، إذ يمكن رؤية الهلال مساء الأحد، ويصبح يوم الاثنين 6 ماي أول أيام رمضان.

وأكد خربوش، في تصريح لجريدة هسبريس، بأن مسألة رؤية هلال الشهر الكريم تتطلب التريث حتى تتبين الرؤية بالفعل، لأن الحساب الفلكي لا يتم الاعتماد عليه في إعلان الهلال"، معتبرا أن الحساب الفلكي العلمي رغم أهميته لا يغني عن الشهادة الحسية من رؤية الهلال بالعين المجردة.

وأفاد الباحث الفلكي، بعد قيامه بعدد من الحسابات الفلكية الموثقة، بأن الرؤية مساء الأحد 5 ماي المقبل ستكون إن شاء الله ممتنعة شرقا وممكنة بعسر غربا؛ وهو ما يعني أن رؤية الهلال تستحيل في الدول الشرقية وحتى المدن المغربية شرقا.

ويستدرك خربوش بأنه "يمكن رؤية هلال رمضان بعسر، مع توفر الظروف الجوية المناسبة في المدن الصحراوية الغربية"، مشددا على أنه "لا بد من الانتظار، فالحساب ليس محسوما بشكل كلي وغير معتمد عندنا، إنما هو تحصين للرؤية من التزوير وإعانة للمترائي".

وتورد حسابات خربوش بأن اجتماع الشمس والقمر أو الاقتران سيقع بإذن الله يوم السبت 4 ماي 2019 تمام الساعة 10 مساء و47 د، وهو اجتماع ولحظة عالمية ففي عرض ْ20 و ْ 50 شمالا (الكويرة) يكون قوس المكث 11ْو ْ 19 وإذا قمنا بتصريفه فستكون مدة مكث الهــلال بعد غروب الشمس 45 د.

ويضيف الباحث الفلكي: "أما قوس رؤية الهلال، وهو مقدار انحطاط الشمس عن الأفق الحقيقي في حال غروب الجزء الذي يغرب معه الهلال في ذلك الوقت، فيظهر بذاك مقدار سمك المنطقة المضاءة، وهو بمقدار 9 درجات و19 دقيقة.

ولفت المصدر إلى أن الهلال سيكون عن يسار الشمس للناظر إليها قريبا منها، وأنه سيكون في بعده الأبعد مما يستوجب معرفة مكانه وسمته وشروط رصده، مما تعسر معه رؤية هلال الشهر الفضيل".

ويختصر خربوش حسابات الفلكية بأن رؤية هلال شهر رمضان العظيم ستكون ممتنعة شرقا، لكنها ممكنة غربا مساء يوم الأحد 29 شعبان 1440. وعليه، فإن فاتح شهر رمضان 1440 سيكون بإذن الله يوم الاثنين أو الثلاثاء على الأغلب.