دراسة تستعرض جرائم إسبانيا في حرب الريف‎

دراسة تستعرض جرائم إسبانيا في حرب الريف‎

صدر هذا الأسبوع كتاب عن دار النشر "أخوين السليكي" بطنجة، تحت عنوان: "إشكاليات التسوية الأممية والدولية للجرائم والجنح الدولية: حالة حرب الريف الكيماوية 1921-1926"، للحقوقي والباحث في القانون الدولي الدكتور محمد الغلبزوري.

الكتاب من تقديم الدكتور جعفر بنموسى، أستاذ القانون الدولي والعلوم السياسية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، وهو عبارة عن أطروحة لنيل الدكتوراه في القانون العام، أنجزت بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة عبد المالك السعدي بطنجة، ونوقشت بتاريخ 07 يوليوز 2017.

ويتطرق الكتاب إلى الجرائم التي ارتكبتها إسبانيا وحلفاؤها بمنطقة الريف ما بين 1921- 1926 باستعمال الأسلحة الكيماوية المحظورة دوليا، وقد صدر في 665 صفحة.

المؤلف من قسمين؛ الأول يتضمن التأصيل الفقهي والقانوني لمفهومي الجرائم والجنح الدولية، بحيث خصص فصله الأول للحديث عن التأصيل الفقهي والقانوني لمفهوم الجنحة الدولية على أساس نظرية الفعل الدولي غير المشروع؛ أما الفصل الثاني فتناول التأصيل الفقهي والقانوني للجريمة الدولية كأخطر أشكال الفعل الدولي غير المشروع.

أما القسم الثاني فيتضمن التكييف القانوني لجريمة الحرب الكيماوية بالريف 1921-1926؛ وتناول الفصل الأول منه حيثيات حرب الريف الكيماوية 1921-1926، في حين خصص الفصل الثاني للتكييف القانوني للحرب الكيماوية بالريف. وتوصل الباحث من خلال هذا القسم إلى تحديد أنواع الجرائم الدولية المرتكبة بالريف، والدول التي ارتكبتها، والتي ساهمت فيها، وإمكانيات تسويتها على ضوء القانون الدولي العام، مع الوقوف عند أهم الإشكاليات القانونية والسياسية التي تعترضها.