زيارة "عمل وصداقة" تقود الملك إلى دولة الإمارات

زيارة "عمل وصداقة" تقود الملك إلى دولة الإمارات

بعد أيام قليلة على حلول عيد الأضحى الذي ترأس مراسيم الاحتفال به في العاصمة الرباط، حطت طائرة الملك محمد السادس مساء أمس الثلاثاء في مطار العاصمة الإماراتية.

ويشرع الجالس على عرش البلاد في زيارة "صداقة وعمل" إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث من المقرر أن يدشن هناك سلسلة لقاءات مع قادة البلد الخليجي.

وبعد مرور أقل من سنة يعود العاهل المغربي ليحل بأرض الإمارات بعد أن كان قد زارها في نونبر من السنة الماضية، وحضر حينها حفل افتتاح متحف "اللوفر أبو ظبي" في جزيرة السعديات، رفقة زعماء وقادة دول عديدة.

وكان الملك قد استقبل يوم الجمعة الماضية عددا من السفراء الأجانب، من بينهم علي سالم عبيد بن ونيس الكعبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة.