حفل الولاء .. ممثلو جهات المغرب يجددون البيعة للملك محمد السادس

حفل الولاء .. ممثلو جهات المغرب يجددون البيعة للملك محمد السادس

ترأس الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد، عصر اليوم الثلاثاء برحاب المشور السعيد في القصر الملكي بتطوان، حفل الولاء تخليدا للذكرى التاسعة عشرة لتربعه على العرش.

وفي مستهل هذا الحفل، قدم وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، وولاة وعمال الولايات والعمالات وأقاليم المملكة، وولاة وعمال الإدارة المركزية لوزارة الداخلية، الولاء لأمير المؤمنين، وبعد ذلك، تقدمت وفود وممثلو مختلف جهات وعمالات وأقاليم المملكة، في صفوف متراصة، لتجديد البيعة والولاء.

ويتعلق الأمر بممثلي جهات الداخلة وادي الذهب (وادي الذهب وأوسرد) والعيون الساقية الحمراء (العيون، بوجدور، طرفاية، السمارة) و كلميم واد نون (كلميم، آسا- الزاك، طانطان، سيدي إفني) وطنجة- تطوان-الحسيمة (طنجة- أصيلة، والمضيق- الفنيدق، وتطوان، والفحص- أنجرة، والعرائش، والحسيمة، وشفشاون ووزان).

كما تقدم أمام الملك ممثلو الجهة الشرقية (وجدة- أنجاد، الناظور، الدريوش، جرادة، بركان، تاوريرت، كرسيف وفكيك) وجهة فاس مكناس (فاس، مكناس، الحاجب، إفران، مولاي يعقوب، صفرو، بولمان، تاونات وتازة)، وجهة الرباط- سلا القنيطرة (الرباط، سلا، الصخيرات- تمارة، القنيطرة، الخميسات، سيدي قاسم، سيدي سليمان) وجهة بني ملال خنيفرة (بني ملال، أزيلال، الفقيه بنصالح، خنيفرة وخريبكة).

كما حضر الموعد ممثلو جهة الدار البيضاء سطات (الدار البيضاء، الدار البيضاء- آنفا، الفداء- مرس السلطان، عين السبع- الحي المحمدي، الحي الحسني، عين الشق، سيدي البرنوصي، ابن مسيك، مولاي رشيد، المحمدية، الجديدة، النواصر، مديونة، بنسليمان، برشيد، سطات وسيدي بنور) وجهة مراكش آسفي (مراكش، شيشاوة، الحوز، قلعة السراغنة، الصويرة، الرحامنة، آسفي واليوسفية).

وبين الصفوف تواجد ممثلو جهة درعة تافيلالت (الرشيدية، ورزازات، ميدلت، تنغير وزاكورة) وجهة سوس ماسة (أكادير إداوتنان، إنزكان آيت ملول، شتوكة آيت باها، تارودانت، تزنيت وطاطا).

اختتام الحفل تم بإطلاق المدفعية خمس طلقات، بينما كان أمير المؤمنين يرد على تحايا وهتافات ممثلي مختلف جهات وأقاليم المملكة، بحضور رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ورئيسا غرفتي البرلمان، ومستشارو الملك، وأعضاء الحكومة والمندوبون السامون، ورؤساء المجالس الدستورية، وكبار ضباط القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، والمدير العام للأمن الوطني المدير العام لإدارة مراقبة التراب الوطني، والمدير العام للدراسات والمستندات، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية.