منع "صحيح البخاري نهاية أسطورة" .. تضييق أم إجراءات إدارية؟

منع "صحيح البخاري نهاية أسطورة" .. تضييق أم إجراءات إدارية؟

عبّر منتدى المغرب المتعدد عن استغربه من الطريقة التي تعامل بها مسيرو المجلس الجماعي لمراكش مع حفل توقيع كتاب "صحيح البخاري نهاية أسطورة"، بعدما جرى رفض الترخيص بتنظيم هذا النشاط بقاعة الاجتماعات التابعة لبلدية المدينة الحمراء.

وأورد المنتدى أن المنظمين لحفل توقيع الكتاب المذكور تقدموا بطلب استغلال قاعة الاجتماعات الكبرى بشارع محمد السادس بمراكش، مؤكدين أن المجلس وافق على الطلب بتسليمهم وثيقة الأمر بأداء الواجبات الجبائية (500 درهم)، من أجل استغلال القاعة ليوم السبت 14 أكتوبر الجاري.

وأوضحت الهيئة السابق ذكرها، في بلاغ لها توصلت به هسبريس، أن منظمي الحفل قاموا بأداء واجبات استغلال القاعة لوكيل المداخيل؛ لكنهم فوجئوا، بعد حصولهم على وصل بهذا الخصوص، برئيس قسم الشباب والثقافة والرياضة والتربية بالمجلس الجماعي يرفض السماح باستغلال المؤسسة المذكورة.

ما سبق اعتبره صاحب الكتاب المشار إليه نوعا من أنواع محاربة الفكر وحرية التعبير، منبها إلى أن توقيع الكتاب حق من حقوق الإنسان وأن من حق المنتدى الذي دفع الرسوم الجبائية استغلال القاعة، مؤكدا أنه سيقوم بكل الأشكال النضالية السلمية من أجل الحصول على هذا الحق.

في المقابل، أوضح يونس بن سليمان، النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي لمراكش، أن الملاحظات المومأ إليها ليست سوى كذبا وبهتانا وضحكا على الذقون، إذ لو كانت للبلدية نية مبيتة ويؤمن مكتبها المسير بالانغلاق وضد حرية التعبير لما طلب من المنظمين دفع مستحقات استغلال قاعة الاجتماعات ولتحايل عليهم بإخبارهم أنها محجوزة وانتهى الكلام.

كل ما في الأمر أن استغلال قاعات المجلس الجماعي رهين بإشعار المنظمين السلطة المحلية بنشاطهم، فهي التي لها الحق في تقدير ظروف وخصوصية أي نشاط، مؤكدا أن المشتكين لم يقدموا ما يفيد إخبار السلطة، التي تعتبر ذلك تجمعا، يوضح النائب السابق ذكره.

ونفى يونس بن سليمان نفيا قاطعا أن تكون للمجلس أي نية بمنع توقيع الكتاب نفسه، لأن صحيح البخاري لا يحتاج إلى من يدافع عنه؛ فهناك من العلماء من يملك من عدة العلم والمعرفة العلمية الدقيقة بالموضوع، لمقاربة مضمون هذا المؤلف ومناقشة أفكاره ومقارعتها بالحجة والبرهان، يقول النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي لمراكش، الذي يشدد على القول: "أما مهمتنا نحن فهي تدبير الشأن المحلي، ونؤمن بأن حرية التعبير حق مقدس"، حسب تعبيره.