العثماني يتمسّك بالتوقيت الصيفي ويتفاءل بنجاح الساعة الإضافية

العثماني يتمسّك بالتوقيت الصيفي ويتفاءل بنجاح الساعة الإضافية

أبدى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، تمسكا بإنجاح عملية استمرار المغرب في اعتماد الساعة الإضافية، والتي مازالت تثير ردود فعل رافضة لها، خصوصا في صفوف التلاميذ وأوليائهم.

العثماني، الذي كان يتحدث خلال افتتاح الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، اليوم الخميس، قال: "إن هذه المرحلة التي تلت اعتماد الساعة الإضافية ستكون للتقييم، ولدينا تفاؤل بأن الأمور ستنجح"، مؤكدا أن الحوار مستمر مع مختلف الشركاء من أجل اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية المرتبطة باعتماد التوقيت الصيفي بشكل مستمر.

وأضاف رئيس الحكومة: "إلى جانب الحوار الذي فتحه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مع جمعيات الآباء وأولياء التلاميذ ومع قطاع التعليم الخصوصي، سنفتح بدورنا باب الحوار مع الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين وسنستمر فيه لاتخاذ القرارات الضرورية في الوقت المناسب".

وأعلن العثماني تتبع الموضوع من خلال "آلية التقييم والتتبع" التي تضم عددا من الوزارات المعنية، معتبرا إياها "الآلية التي ستصبح مؤسساتية وثابتة"، وزاد موضحا: "لأننا نريد الاستمرار في التقييم والتتبع واتخاذ الإجراءات المواكبة عن طريق الاستماع إلى المواطنين وإلى المقاولات".

وأكد رئيس الحكومة أن تعديل التوقيت المدرسي بتأخير الدخول من الثامنة إلى التاسعة صباحا سيتم الشروع فيه ابتداء من الإثنين المقبل، كما جاء في بلاغ رسمي لوزارة التربية الوطنية، إلى جانب المرونة في الالتحاق بالإدارات بالنسبة للموظفين، موضحا أنه سيصدر يوم غد الجمعة مرسوما في الجريدة الرسمية سيعدل المرسوم الخاص بمواقيت عمل الإدارة.