المغرب يدعم مشاريع الذكاء الاصطناعي للنهوض بالبحث العلمي

المغرب يدعم مشاريع الذكاء الاصطناعي للنهوض بالبحث العلمي

تتجه حكومة سعد الدين العثماني إلى إطلاق عدد من البرامج لدعم البحث العلمي في الجامعات المغربية وربطها بأهداف التنمية الشاملة، والرفع من سمعة التعليم العالي.

فبعد إطلاق مشروع "ابن خلدون" لتمويل مشاريع البحث في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية بمبلغ إجمالي يصل إلى 30 مليون درهم، من المقرر أن تعلن وزارة التربية الوطنية عن طلب عروض خاصة بمشاريع بالذكاء الاصطناعي.

وتعتزم الوزارة، خلال السنة المقبلة، تقوية البنيات التحتية للبحث العلمي والابتكار من خلال تخصيص غلاف مالي يقدر بـ35 مليون درهم لطلب عروض خاصة بالذكاء الاصطناعي، تساهم فيه وزارة التربية الوطنية ووزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي.

كما وضعت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي ضمن مشاريعها للسنة المقبلة إطلاق برنامج "ملتقى العلوم والمجتمع" بعدة جامعات، بغلاف مالي يصل إلى 9.6 ملايين درهم على مدى ثلاث سنوات.

ويصل الغلاف الإجمالي المخصص لبرنامج البحث العلمي والتكنولوجي ضمن مشروع ميزانية السنة المقبلة للقطاع الحكومي إلى 194 مليون درهم، تخصص منها 93 مليون درهم للاستثمار.

وترغب الوزارة من خلال هذا الدعم المالي إلى تحسين حكامة وتتبع البحث العلمي ودعم جاذبية مهنة الباحث وتحفيز الباحثين، وتحسين هيكلة بنيات البحث العلمي وتعزيز البنيات التحتية، لتثمين نتائج الابتكار والنهوض بالتعاون الدولي في هذا المجال.

وللنهوض بمجال البحث العلمي، أنشأ المغرب قبل سنوات الصندوق الوطني لدعم البحث العلمي والتنمية التكنولوجية، الذي يقدم التمويل للمشاريع التي يتم انتقاؤها بناءً على طلب عروض خاصة بذلك، بمبلغ إجمالي يناهز 300 مليون درهم.

وفيما يخص الدعم الاجتماعي الموجهة للطلبة، أعلنت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي عن اعتماد نظام البطائق الإلكترونية القابلة للتعبئة، التي ستمكن الطلبة من اقتناء تذاكر المطاعم الجامعية مسبقاً وحجز وجباتهم بطريقة إلكترونية.

وتعمل الوزارة حالياً على دراسة إمكانية تفعيل هذه المقاربة على مستوى حي جامعي قبل تعميمها على المطاعم الجامعية الأخرى، التي ستتعزز ببناء ستة مطاعم جديدة السنة المقبلة في كل من تطوان وتازة والقنيطرة والحسيمة والمحمدية وفاس.

ويقدر عدد الطلبة الجامعيين بالمغرب بأكثر من 800 ألف خلال الموسم الجماعي الحالي، ويحتل طلبة كليات العلوم المرتبة الثالثة من حيث العدد، بعد كليات الحقوق والآداب، ويقدر عددهم بـ114 ألف طالب وطالبة.