نقابة تطالب إدارة قناة "ميدي1 تيفي" بتقديم اعتذار

نقابة تطالب إدارة قناة "ميدي1 تيفي" بتقديم اعتذار

طالبت نقابة مهنيي قناة "ميدي 1 تيفي" إدارة القناة بالاعتذار جبرا للضرر المعنوي الذي لحق أطرها بعد القرارات الأخيرة التي اتخذتها في حقهم، مثل منع مقدم البرامج يوسف بلهيسي من الظهور على شاشة القناة، الذي أثار استياء عارما في صفوف زملائه الصحافيين وتضامنا من طرف المشاهدين من متتبعيه.

النقابة التابعة للاتحاد المغربي للشغل انتقدت عدم تكليف إدارة قناة "ميدي 1 تيفي" نفسها عناء التواصل مع الرأي العام "بوجه مكشوف، بشأن التطورات الخطرة التي تعرفها القناة"، كما نددت بـ"نهجها القائم على الاحتقار والاستخفاف والاستهتار والتهكم في حق من ندد وتضامن وتعاطف مع قضيتنا العادلة".

وأضاف المصدر ذاته أن إصرار إدارة القناة، التي تشهد توترا وغليانا منذ أيام، على رفض الحوار مع الشركاء الاجتماعيين داخلها "يجسد أكبر إساءة يمكن تصورها لصورة هذه المؤسسة الإعلامية".

وطالبت النقابة الممثلة لمهنيات ومهنيي"ميدي 1 تي ي" إدارة القناة بالاعتذار جبرا للضرر المعنوي الذي لحق أطر القناة، و"وقف ترهيب العاملين على خلفية نشاطهم النقابي"، كما طالبتها بالحرص على صحة وسلامة المهنيين.

في هذا الإطار، قدمت الهيئة النقابية ذاتها جملة من المطالب؛ منها عقد اجتماع عاجل للجنة المقاولة ولجنة الصحة والسلامة، والإسراع بإجراء فحوصات الكشف عن "كوفيد-19" بعد تفجر بؤر في محيط القناة.