مجلة "الشرطة" تفرد ملفا لقصص وقضايا النصب

مجلة "الشرطة" تفرد ملفا لقصص وقضايا النصب

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني عددا جديدا من مجلة الشرطة، باللغتين العربية والفرنسية، ضمّ مجموعة من المواضيع ذات الراهنية، وملفا خاصا حول قضايا النصب.

كما أولت نسخة المجلة الخاصة بشهر أكتوبر أهمية خاصة لخطاب الملك محمد السادس أمام أعضاء مجلسي البرلمان، بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الجديدة.

وأفرد العدد الجديد من المجلة ملفا خاصا حول قضايا النصب، بهدف التوعية والتحسيس حول مختلف الممارسات المتصلة بها و"رفع منسوب الحصانة الذاتية لدى المواطنين، لئلا يكونوا ضحايا مفترضين".

وتناول الملف قصصا للنصب مستوحاة من الواقع، لافتا الانتباه إلى المجهودات المبذولة من قبل المديرية العامة للأمن الوطني لمواكبة تطور ونزع الطابع المادي لظاهرة النصب، كما يقترح مجموعة من المقابلات مع أهل الاختصاص حول هذه الظاهرة وخصوصياتها المحلية.

كما استعرض الملف الخاص الخسائر الناجمة عن النصب، سواء بالنسبة للأفراد أو المؤسسات أو حتى الحكومات، مبرزة "المهارات والقدرات" التي يتمتع بها المحتالون، و"الهشاشة العاطفية" لضحاياهم، حيث تم نشر لائحة لممارسات النصب المتداولة على الصعيد الوطني، بدءا بالنصب على طريقة "السماوي" مرورا بالنصب عن طريق "المشاعر"، وكذا ممارسات أخرى.