رصيف الصحافة: الحبس النافذ والغرامة لمتهم سرق "صندلا بلاستيكيا"

رصيف الصحافة: الحبس النافذ والغرامة لمتهم سرق "صندلا بلاستيكيا"

قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الخميس من تطرق "المساء" لإدانة متهم بسرقة "صندل بلاستيكي" بسنة حبسا نافذا، بمدينة آسفي، بعد متابعته من طرف النيابة العامة بتهمة إخفاء شيء متحصل عليه من جنحة السرقة.

ووفق المنبر ذاته فإن مقتضى الحكم الذي صدر مساء الإثنين الماضي أشار إلى إدانة المتهم بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة قدرها 500 درهم، فيما أدين شريكه بستة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة قدرها 2000 درهم، مع مصادرة المبلغ المالي وإرجاع الصندل البلاستيكي إلى من له الحق فيه.

ونشرت الجريدة ذاتها أن وفدا رفيع المستوى يضم مسؤولين، من بينهم المدير العام للدراسات، محمد ياسين المنصوري، والمدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، انتقل إلى روما من أجل لقاء وفد إيطالي يضم مسؤوليين أمنيين كبارا لمناقشة ملفات مشتركة بين البلدين، إضافة إلى عقد اتفاقيات جديدة من أجل تبادل المعلومات، نظرا لتصدر الجالية المغربية لائحة العرب المقيمين بإيطاليا.

وأضافت "المساء" أنه أهم من بين ما تم الاتفاق عليه التعاون في مجال التكوين والدعم الفني وتحديث الأنظمة المعلوماتية والحد من الاستخدام الورقي في المعاملات، من خلال تبادل منتظم بين مصالح مختصة بكل من المغرب وإيطاليا.

وكتبت "المساء"، كذلك، أن ملف الصحراء يدخل الشهر الخامس من الجمود. وسيعرف برنامج هذا الشهر رئاسة روسيا لمجلس الأمن الدولي الذي سيتطرق إلى بعثات السلام في العالم، فيما ستغيب قضية الصحراء، بعد مشاورات مع روسيا، وباقي الأعضاء الدائمين في المجلس.

ووفق الخبر ذاته فإنه يتوقع من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس تقديم تقريره إلى المجلس في شهر أكتوبر القادم، غير أنه مع غياب مبعوث خاص للصحراء صار من الصعب إعداد التقرير، حسب ما يتوقع عدد من المراقبين.

ومع المنبر ذاته، الذي ورد به أن الجيش المغربي يحصل على أحدث نظام مضاد لطائرات "درون" لحماية المنشآت العسكرية والمدنية الحساسة من التجسس والهجمات المعادية.

ونشرت "المساء" أن الجيش المغربي حصل على نظام "بوكيفل"، وهو نظام من صنع الصناعة الحربية الأوكرانية. وكشف منتدى القوات المسلحة المغربية أن النظام الأوكراني هو من أحدث الأنظمة المضادة للطائرات غير المأهولة (درونز)، حيث يعمل على كشفها مبكرا على مدى 10 إلى 15 كلم وحجب قنوات الاتصال والتحكم الجغرافي ونقل البيانات بشكل كامل.

أما"الأحداث المغربية" فأفادت نسبة إلى مصادر بمقر الصليب الأحمر الدولي بجنيف بأن المنظمة الدولية بدأت تفكر جديا في التدخل من أجل إيجاد حلول لمئات أبناء أعضاء "داعش" المحتجزين في مخيمات بمناطق كردية شمال شرق سوريا، ومن بينهم عشرات الأطفال المغاربة.

وأضافت الورقية نسبة إلى مسؤول في الصليب الأحمر الدولي أن الموضوع أصبح غير قابل للتجاهل في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها هؤلاء الأطفال، خصوصا بمخيم "الهول" شمال شرق سوريا، الذي تديره قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المساندة من واشنطن.

واهتمت الصحيفة أيضا بمشاركة الاتحاد العام لمقاولات المغرب بأديس أبابا في اجتماع للخبراء حول المقاربة المنهجية لبلورة المؤشر البلد للأعمال، في إطار منطقة التبادل التجاري الحر الإفريقي.

وأفاد الخبر بكون وفد الاتحاد العام لمقالات المغرب خلال الاجتماع سلط الضوء على التجربة التي راكمها المغرب في مجال التجارة الحرة، مذكرا بالعدد المهم من اتفاقيات التبادل الحر التي أبرمتها المملكة.

وإلى "الاتحاد الاشتراكي" التي نشرت أن مصالح وزارة الصحة بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان رفضت تسلم المركز الصحي "المدينة الجديدة"، المعروف بـ"أجميعة"، بالنظر إلى أن وضعيته لم تتغير، بل ازدادت سوءا عن تلك التي كان عليها منذ حوالي تسع سنوات. ولم تنفع التعليمات التي وجهتها سلطات العمالة للمسؤولين المحليين في التخلص من هذا المركز الصحي.

الختم من "العلم"، التي أوردت أن جمعية الأيادي الصغيرة للتربية والتكوين بالحسيمة نظمت بشراكة مع أكاديمية نوبل للتدريب والذكاء المتعددة، المسابقة الجهوية للحساب الذهني التي تقام لأول مرة بالمدينة.

وأضاف المصدر أن المسابقة عرفت مشاركة عددا من الأطفال، ينتمون إلى المدن التابعة لجهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة، تتراوح أعمارهم بين 4 و14 سنة.

وعلاقة بفاجعة تارودانت كتبت "العلم" أيضا أن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تدعو الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها كاملة بالتحري في ما وقع من خلال إجراء تحقيق يتسم بالموضوعية والحياد، ونشر نتائجه للرأي العام في أقرب الآجال، مع ترتيب الجزاءات والمتابعات في ما يتعلق بخروقات قوانين التعمير والملك العام المائي، والتهاون في المراقبة الترابية وغيرها من الممارسات غير المشروعة التي كانت سببا في الفاجعة.